طارق عزيز يلجأ للمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان
آخر تحديث: 2006/6/26 الساعة 19:06 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/26 الساعة 19:06 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/29 هـ

طارق عزيز يلجأ للمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان

طارق عزيز لم توجه إليه اتهامات حتى الآن (رويترز-أرشيف)

طالب محاميان إيطاليان المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بالنظر في قضية طارق عزيز نائب رئيس الوزراء العراقي الأسبق بعد أنباء عن اعتزام القوات الأميركية تسليمه إلى الحكومة العراقية.

المحاميان جيوفاني دي ستيفانو ودومينكو مارينلي عضوان في هيئة الإسناد للدفاع عن الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين. وقد أصدرا بيانا أكدا فيه أن عزيز لجأ للمحكمة الأوروبية ومقرها ستراسبورغ في فرنسا استنادا للمادة 39 التي تسمح للمحكمة بالنظر في القضايا بشكل طارئ.

وأشار البيان إلى المخاوف مما وصفه بالانتهاكات المعروفة للقوانين والمواثيق، وأعرب المحاميان عن قلقهما من إمكانية قيام حكومة بغداد بمعاقبة عزيز دون إجراءات قضائية.

يشار إلى أن المسؤولية القانونية عن الرئيس السابق وكبار مسؤولي حكومته نقلت إلى الحكومة العراقية عام 2004. وقد سلم عزيز نفسه للقوات الأميركية إثر سقوط بغداد في أبريل/نيسان 2003 ولم توجه إليه أي تهمة حتى الآن. وتطالب عائلته ومحاموه بصورة مستمرة بإطلاق سراحه بسبب حالته الصحية المتردية.

وكان آخر ظهور له يوم 24مايو/آيار الماضي كشاهد نفي في محاكمة صدام حسين وسبعة من المسؤولين السابقين في قضية الدجيل.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: