صدام حسين (الفرنسية)

قال خليل الدليمي رئيس هيئة الدفاع عن الرئيس المخلوع صدام حسين إن موكله يعتقد أن الولايات المتحدة ستلجأ إليه للمساعدة على تهدئة المسلحين في العراق وتمهيد طريق لانسحاب القوات الأميركية.
 
وذكر الدليمي في لقاء مع وكالة أسوشيتد برس أن صدام هو المفتاح لعودة الاستقرار في العراق قائلا "إنه (صدام) الملجأ الأخير, سيطرقون بابه في نهاية الأمر".
 
وأضاف أن صدام هو الشخص الوحيد القادر على "وقف المقاومة ضد الجيش الأميركي". وصور الدليمي الرئيس العراقي المخلوع على أنه يمتلك فرصة يمكنه من خلالها إجراء صفقة تخرجه من المحاكمة التي قد يتعرض فيها للحكم بالإعدام.
 
وذكر المحامي العراقي أن صدام تحدث في الموضوع خلال لقاء معه الثلاثاء الماضي وأشار إلى أنه يرغب في مساعدة الولايات المتحدة "لأجل الحفاظ على الشعبين.. العراقي والأميركي".
 
ونقل عن صدام قوله "هذه الدمى في الحكومة العراقية التي جلبها الأميركان إلى السلطة لا فائدة منها. إنهم لا يستطيعون حماية أنفسهم أو الشعب العراقي. سيلجأ الأميركيون بالتأكيد إلي, إلى الرئيس الشرعي صدام حسين وإلى حزب البعث العراقي, لإنقاذهم من مأزقهم الكبير".
 
وتابع نقلا عن صدام "سنفعل ذلك من أجل منع إسالة المزيد من الدماء ومن أجل تحرير العراق". كما توقع الرئيس العراقي المخلوع ازدهار العراق خلال خمس سنوات.
 
ورغم أنه لم يذكر بدقة ماذا طلب صدام مقابل هذه المساعدة، فإن الدليمي قال إنه من غير الضروري أن تتضمن إعادة صدام حسين إلى منصبه السابق.
 
وأشار الدليمي إلى أنه ربما لدى صدام الرغبة للتفاوض على مثل هذه المساعدة.
 
وأضاف أن على واشنطن النظر لصدام حسين على أنه الشخص الوحيد القادر على وقف التأثير الإيراني المتنامي والتطرف الشيعي في المنطقة.

المصدر : أسوشيتد برس