حزب كويتي يدعو لرئيس وزراء من خارج آل الصباح
آخر تحديث: 2006/6/26 الساعة 07:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/26 الساعة 07:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/30 هـ

حزب كويتي يدعو لرئيس وزراء من خارج آل الصباح

كويتيون يحضرون حفلا انتخابيا في منطقة الجهراء بالكويت (الفرنسية)

طالب حزب الأمة الكويتي بأن يكون رئيس الحكومة المقبل من خارج أسرة الصباح الحاكمة، واصفا الانتخابات التي ستجرى في 29 من هذا الشهر لاختيار 50 نائبا في مجلس الأمة بأنها "غير دستورية".

وجاء ذلك في وقت وجه أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح تحذيرا شديد اللهجة لمرشحي المعارضة بعد تصاعد الانتقادات للحكومة في حملات الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها الخميس المقبل.

وقال الأمين العام للحزب حاكم المطيري خلال مؤتمر صحفي إن الديمقراطية الكويتية الآن في مأزق والحل الوحيد هو في تشكيل حكومة إصلاح وطني يترأسها شخص من خارج الأسرة الحاكمة.

وأضاف أنه يتعين على الحكومة تحويل الكويت إلى دائرة انتخابية واحدة (مقابل 25 حاليا) وأن تعمل على إشهار الأحزاب وتدعو إلى انتخابات حزبية تعددية".

وأكد المطيري بعدم دستورية الانتخابات التي ستجرى لأنه لا يسمح بالانتخاب لما يقل عن أربعين ألف مواطن ولا يسمح لهؤلاء بالإدلاء بأصواتهم لأنهم يقطنون في مناطق سكنية جديدة لم تدرج في الدوائر الانتخابية.

وكان حزب الأمة وهو أول حزب في دول الخليج العربية، تشكل في يناير/كانون الثاني 2005، ولكن السلطات الكويتية رفضت الاعتراف به، ويعد مؤسسو الحزب من المحافظين ومن الحركة السلفية.

وكانت الأزمة في الكويت تفجرت بين الحكومة والمعارضة بشأن قانون الدوائر ليتخذ أمير البلاد في مايو/أيار الماضي قرار حل البرلمان والدعوة لهذه الانتخابات.

وأغلق السبت باب الترشيح، وأعلنت لجنة الانتخابات أن عدد المرشحين بلغ 253 بينهم 28 امرأة حيث تشارك الكويتيات للمرة الأولى بالانتخابات ترشحا وتصويتا.

ويحق لنحو 340 ألفا الإدلاء بأصواتهم بينهم 195 ألف امرأة بنسبة تشكل 57% تفرض أهمية للصوت النسائي، ما جعل المرشحين من الرجال أيضا يخصصون جانبا من حملاتهم لقضايا المرأة.

تجدر الإشارة إلى أن أفراد عائلة آل الصباح يشغلون مناصب رئيس الحكومة والوزارات المهمة في الدولة  (الخارجية والداخلية والدفاع) منذ اعتماد النظام الديمقراطي في الكويت عام 1962.

المصدر : وكالات