محاكم الصومال تعين مطلوبا أميركيا رئيسا لبرلمان جديد
آخر تحديث: 2006/6/26 الساعة 02:12 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/26 الساعة 02:12 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/30 هـ

محاكم الصومال تعين مطلوبا أميركيا رئيسا لبرلمان جديد

المحاكم قررت الاستعانة بالجيش السابق للتحكم بالوضع الأمني  (الجزيرة)

عين اتحاد المحاكم الإسلامية في الصومال الذي يقوده شيخ شريف أحمد مطلوبا أميركيا بتهمة الصلات بالقاعدة رئيسا لبرلمانها الجديد.
 
وقال مسؤولون صوماليون إن شيخ حسن طاهر عويس -الذي تطلبه واشنطن بعد هجمات سبتمبر/أيلول 2001 بتهمة صلاته بزعيم القاعدة أسامة بن لادن خلال إقامته بالسودان- عين رئيسا لبرلمان من 88 عضوا.
 
ووضعت واشنطن الشيخ طاهر و"الاتحاد الإسلامي" الذي أسسه على قائمة مطلوبيها بعد هجمات سبتمبر/أيلول 2001, ما دفعه إلى الدخول في سرية لم يخرج منها إلا في أغسطس/آب 2005, حين ساعد في إنشاء المحاكم الإسلامية, لكنه أكد ألا علاقة له بالقاعدة وأن تنظيمه لم يعد موجودا.
 
تأهيل الجيش السابق
المحاكم والحكومة الانتقالية وقعتا اتفاق اعتراف متبادل (الجزيرة)
وكانت المحاكم شكلت لجنة من كبار ضباط الجيش السابق وشخصيات معروفة لاسترجاع الأمن في الصومال بعد ساعات قليلة من مقتل صحفي سويدي على يد مسلح, بجريمة ألقت المحاكم باللائمة فيها على أياد تسعى لنشر قوات أجنبية, وفتحت تحيقيقا بها, واعدة بتوقيف القاتل ومعاقبته.
 
ووقعت المحاكم والحكومة الصومالية المؤقتة التي لا تسيطر إلا على بيدوا اتفاقا بالخرطوم رعته الجامعة العربية يقضي باعتراف متبادل, لكن دون حسم مسائل الخلاف من قبيل نشر قوات أجنبية, بانتظار جولة محادثات جديدة بينهما.
المصدر : وكالات