الجيش الأميركي يتهم اثنين من جنوده بقتل عراقي عمدا
آخر تحديث: 2006/6/26 الساعة 02:12 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/26 الساعة 02:12 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/29 هـ

الجيش الأميركي يتهم اثنين من جنوده بقتل عراقي عمدا

قتل المدنيين يتم خلال المداهمات والعمليات العسكرية الموسعة بالعراق(رويترز-أرشيف)

وجه الجيش الأميركي اتهاما رسميا إلى اثنين من جنوده في العراق بالقتل والتعدي على مدنيين عراقيين. وأوضح بيان عسكري أن الجنديين ينتيمان للكتيبة الأولى باللواء 109 للمشاة الميكانيكي بالحرس الوطني بولاية بنسلفانيا.

فقد اتهم الجندي ناثان لين بالقتل المتعمد بإطلاقه النار على مدني عراقي أعزل أمام منزله يوم 15 فبراير/شباط الماضي. ووجه الجيش إلى لين والرقيب ميلتون أورتيز تهمة إعاقة عمل القضاء العسكري بوضعهما بندقية من طراز (إيه كاي 47) قرب جثة القتيل لمحاولة تبرير قتله.

الرقيب أورتيز تورط في حادث آخر بوضعه سلاحا غير محشو بالذخيرة على رأس مدني عراقي في الثامن من مارس/آذار الماضي وهدده بالسجن. وأفاد بيان الجيش أن الجنديين نقلا إلى قاعدة عسكرية ببغداد لتسهيل تعيين محام لهما ومعرفة ما إذا كانت الأدلة بحقهما كافية لإحالتهما إلى محكمة عسكرية.

ووجهت التهمة رسميا الأربعاء الماضي إلى جندي أميركي بالقتل المتعمد في مايو/آيار الماضي لقتله ثلاثة سجناء في العراق، وهو رابع عسكري يواجه اتهامات في القضية ذاتها.

تقرير صحفي كشف تفاصيل مجزرة حديثة (رويترز-أرشيف)
تعذيب وقتل
يأتي ذلك في سياق فضائح التعذيب وعمليات القتل المتعمد التي تورط بها الجنود الأميركيون والبريطانيون في العراق منذ الغزو قبل ثلاثة أعوام. ففي بلدة حديثة غربي العراق على سبيل المثال قتل 24 عراقيا بينهم نساء وأطفال في مجزرة نفذها جنود مشاة البحرية الأميركية يوم 19 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وكشفت مجلة أميركية عن حقيقة المجزرة في فبراير/شباط الماضي حيث فندت تقارير جنود المارينز بأن القتلى قضوا في انفجار قنبلة أودت أيضا بحياة جندي أميركي. وأفادت التقارير أن الجنود حاصروا منزلا عقب الهجوم بالعبوة الناسفة وقتلوا بالرصاص من كان بدخله بدم بارد.

وقد أعرب الرئيس الأميركي جورج بوش عن أسفه ووعد بمعاقبة من يثبت تورطه في المجزرة. واستكمل الجيش الأميركي الأسبوع الماضي تحقيقاته في انتظار القرار النهائي من قائد القوات البرية الأميركية الجنرال بيتر تشياريلي.

المصدر : وكالات