البيانوني يهاجم دمشق وينفي استعداد جماعته لتولي السلطة
آخر تحديث: 2006/6/26 الساعة 02:12 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/26 الساعة 02:12 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/30 هـ

البيانوني يهاجم دمشق وينفي استعداد جماعته لتولي السلطة

علي صدر الدين البيانوني(الجزيرة-أرشيف)
نفى المراقب العام للإخوان المسلمين في سوريا علي صدر الدين البيانوني أن تكون جماعته مستعدة لتولي السلطة, داعيا إلى تشكيل حكومة ائتلاف وطني في البلاد.
 
وقال البيانوني في تصريحات للجزيرة إن كلامه بشأن أي مفاوضات محتملة مع إسرائيل حسب ما ورد في حديث لوكالة رويترز كانت فقط في إطار طرح كل الوسائل الممكنة لاسترجاع الحقوق العربية.
 
وأضاف أنه من حيث المبدأ فإن جماعته لا ترفض استعادة الحقوق من الاحتلال الإسرائيلي عبر المفاوضات والحل السياسي, مشترطا لذلك موافقة الطرف الآخر.
 
استعداد
وكانت رويترز ذكرت أن المراقب العام أعلن أن الإخوان المسلمين في سوريا مستعدون لإجراء محادثات سلام مع إسرائيل إذا تولت الجماعة السلطة في دمشق, وأضاف "إذا قادت المحادثات إلى الانسحاب من الأراضي المحتلة ومنحت الفلسطينيين حقوقهم فأين الخطأ؟ ليست هناك مشكلة".
 
وشن البيانوني هجوما لاذعا على النظام السوري قائلا إن "النظام خائف من الأوضاع الداخلية مما أدى لقمع متزايد", معتبرا أن تخفيف الغرب لضغوطه على الرئيس السوري بشار الأسد ناجم من الخوف من أن تؤدي الإطاحة به إلى تفشي حالة من العنف والفوضى على غرار ما حدث في العراق.
 
واتهم دمشق بالتورط في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري قائلا إن "النظام السوري يعيش في حالة خوف ورعب ولا يعلم ما سيسفر عنه تقرير اغتيال الحريري".
 
وتحالف البيانوني مع عبد الحليم خدام النائب السابق للرئيس السوري وغيره من قادة المعارضة في المنفى لتشكيل ما سمي بجبهة الخلاص الوطني التي تعهدت بإلغاء حالة الطوارئ وإجراء انتخابات حرة وإطلاق جميع المعتقلين السياسيين إذا تولت السلطة.
المصدر : الجزيرة + رويترز