محاكم الصومال تؤهل الجيش السابق لتسيطر على الأمن
آخر تحديث: 2006/6/25 الساعة 01:56 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/25 الساعة 01:56 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/29 هـ

محاكم الصومال تؤهل الجيش السابق لتسيطر على الأمن

المحاكم عينت لجنة أمنية من كبار ضباط الجيش والشخصيات المعروفة (الفرنسية)

شكلت المحاكم الإسلامية في الصومال لجنة من كبار ضباط الجيش الصومالي السابق وشخصيات معروفة في محاولة لاسترجاع الأمن في العاصمة مقديشو.
 
وقال رئيس المحاكم شيخ شريف أحمد إن اللجنة تضم كبار الضباط وشخصيات "تحظى بثقة الشعب الصومالي", إضافة إلى شخصيات سياسية واجتماعية.
 
وجاء القرار بعد لقاء بين قادة المحاكم وقادة الجيش السابقين الذين ستكون مهمتهم حسب الخطة الجديدة استئناف العمل في المواقع القديمة وإعادة بنائها لتشكيل قواته من جديد.
 
المحاكم اتهمت من يريدون استقدام قوات أجنبية بالضلوع بمقتل أدلر (الجزيرة)
أياد خفية
وأعقب تشكيل اللجنة اغتيال الصحفي السويدي مارتن أدلر على يد مسلح أثناء تغطيته لمظاهرة بمقديشو مؤيدة لاتفاق سلام رعته الجامعة العربية وكان وقع قبل ساعات بالخرطوم, في حادثة ألقت المحاكم باللائمة فيها على أياد خفية تخطط لنشر قوات أجنبية.
 
وقد قدم شيخ شريف تعازيه إلى عائلة آدلر, قائلا إن المحاكم ستلاحق من قام بـ"هذا العمل البشع.. وستتقفى أثره حتى تعتقله".
 
وشكلت المحاكم لجنة تحقيق بالجريمة وفرضت حراسة مشددة على الميدان الذي قتل فيه الصحفي, "حتى لا تطمس الأدلة", فيما كشف مساعد لشيخ شريف أن المواطنين قدموا كثيرا من المعلومات عن الجريمة التي جاءت ضربة لجهود المحاكم فرض سيطرتها على مقديشو.
 
المحاكم ليست طالبان
من جهة أخرى قال مبعوث إيطاليا إلى الصومال ماريو رافايللي إنه لا يصدق المزاعم القائلة إن سيطرة المحاكم على الصومال تحولها إلى طالبان ثانية, وذكر كيف أن وفد مقديشو إلى محادثات الخرطوم ضمت "ممثلين ليس فقط للمحاكم الإسلامية وإنما أيضا عن المجتمع المدني ورجال الأعمال الذين لا يريدون حكومة إسلامية أو متشددة".
 
وقال رافايللي الذي يتخذ من نيروبي مقرا له ويزور الصومال بانتظام, إن هزيمة أمراء الحرب يمكن أن  تصبح نقطة تحول بالصومال, وإن كان "يجعل الموقف ليس أكثر سهولة وإنما أكثر بساطة".

واعتبر رافايللي أن أمراء الحرب كونوا تحالفا لمكافحة الإرهاب بهدف استمالة تأييد الولايات المتحدة, قائلا "أيا كان من قدم الدعم لهؤلاء الناس فقد ارتكب خطأ لأن نتيجة هذا الدعم كانت زيادة قدرة المتشددين على القيام بدور في مقديشو".
المصدر : الجزيرة + وكالات