اعلي ولد محمد فال يسعى لإجراء عدة استفتاءات
قبل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية (الفرنسية)

أمين محمد-نواكشوط

دعا الرئيس اعلي ولد محمد فال الموريتانيين إلى التصويت بـ"نعم"على التعديلات المقترحة على الدستور المقرر طرحه للاستفتاء بعد غد الأحد.

وقال في خطاب بثته وسائل الإعلام الرسمية الليلة الماضية إن موريتانيا على مفترق طرق بين اختيار دولة القانون القائمة على المؤسسات الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة، وبين النظم الاستبدادية وعدم الاستقرار السياسي.

وتأتي دعوة الرئيس الموريتاني للتصويت على الدستور ساعات قليلة قبيل اختتام الحملة الخاصة بالاستفتاء على التعديلات الدستورية التي اقترحتها السلطات الموريتانية.

وتشتمل التعديلات المقترحة على ضوابط لفترة حكم الرؤساء المقبلين -غير المحددة حاليا- بولايتين متتاليتين مدة كل منها خمسة أعوام.

خمسة معتقلين
من ناحية أخرى اتهم أهالي خمسة معتقلين موريتانيين الحكومة باستهداف قبيلة معينة عبر اعتقال بعض أبنائها بتهمة التخطيط لإفشال الدستور وزعزعة الأمن.

واستنكر الأهالي في مؤتمر صحفي عقدوه أمس في نواكشوط اعتقال ذويهم، مؤكدين براءتهم مما نسب إليهم مشددين على أن عمليات الاعتقال تمت جميعها خارج الأطر القانونية المعروفة، ولم تحترم خلالها أبسط إجراءات الاعتقال المنصوص عليها في القانون الموريتاني.

ويعرف جميع المعتقلين -بينهم عسكريون- بقربهم وعلاقاتهم الخاصة بالرئيس السابق معاوية ولد الطايع، واتهمتهم السلطات بمحاولة إفشال الاستفتاء على الدستور.
______________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة