مقتل جندي أميركي والبنتاغون يتهم طهران بهجمات بالعراق
آخر تحديث: 2006/6/23 الساعة 13:38 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/23 الساعة 13:38 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/27 هـ

مقتل جندي أميركي والبنتاغون يتهم طهران بهجمات بالعراق

البنتاغون ربط الانسحاب بالوضع الأمني وقدرات قوات الأمن العراقية(الفرنسية)

أعلن الجيش الأميركي في بيان له اليوم مقتل أحد جنود مشاة البحرية في عملية عسكرية بمحافظة الأنبار أمس الخميس. وبذلك يرتفع إلى 2508 عدد العسكريين الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ الغزو في مارس/ آذار 2003

يأتي الإعلان عن مقتل الجندي بعد تأكيد قائد قوات التحالف في العراق الجنرال جورج كايسي في مؤتمر صحفي بواشنطن أمس ثقته في إمكانية تخفيض حجم القوات الأميركية خلال العام الحالي. وأوضح وزير الدفاع الأميركي عقب محادثاته مع كايسي أن الأخير سيقدم توصيات محددة بعد مناقشة الموضوع مع مسؤولي الحكومة العراقية.

وكشفت وزارة الدفاع الأميركية خطتها لنشر سلسلة من الوحدات ضمن عمليات الإحلال الدورية للجنود الأميركيين. وتوقع مسؤول بالبنتاغون إلغاء خطة إرسال لواءين من هذه الألوية التي يقدر عدد كل منها بحوالي 3500 جندي.

وترددت أنباء أيضا عن اعتزام واشنطن تقليل عدد قواتها إلى نحو 100 ألف جندي في العام الحالي. وأوضح الجنرال كايسي أن الموقف الأمني والتقدم الذي تحققه عملية تدريب وتطوير القوات العراقية من العوامل التي ستحدد إمكانية تقليل القوات. وأشار إلى أن القوات الأميركية الحالية يقل قوامها بمقدار 12 ألف جندي عما كانت عليه عام 2005.

كان مجلس الشيوخ الأميركي رفض أمس مشروع قرار تقدم به النواب الديمقراطيون يطالب بسحب القوات الأميركية في العراق قبل 1 يوليو/ تموز 2007.

اتهامات لإيران
من جهة أخرى اتهم كايسي إيران بشن "عمليات إرهابية" في العراق ضد القوات الأميركية والعراقيين عبر تنظيمات تدين لطهران بالولاء.

القنابل والقذائف الصاروخية تضرب أنحاء بغداد (رويترز)
وأوضح أنه ليست هناك أدلة على وجود إيرانيين في العراق يشنون هذه العمليات، لكنه اتهم إيران بتدريب "مجموعات شيعية متطرفة وتزويدها بالأسلحة وتكنولوجيا صنع القنابل"، وقال الجنرال الأميركي إن التدريب يجري في إيران وفي بعض الحالات في لبنان.

هجمات
ميدانيا قتل 10 أشخاص وجرح 18 آخرون في انفجار سيارة مفخخة وسط مدينة البصرة جنوب العراق التي تشهد تصاعدا في أعمال العنف. 

وأكدت مصادر أمنية العثور على جثث خمسة من موظفي وزارة الصناعة الذين اختطفوا الأربعاء لدى خروجهم من عملهم في منطقة التاجي شمال بغداد، وبذلك يرتفع عدد القتلى من المخطوفين إلى سبعة أشخاص.

وقتل شرطي وجرح أربعة آخرون في انفجار استهدف دوريتهم بمنطقة الدورة جنوب بغداد، وجرح شرطيان من دورية حراسة مسجد براثا وسط العاصمة العراقية في هجوم بقنبلة يدوية استهدف سيارتهم.

وتصاعدت سحب الدخان في العاصمة العراقية صباح اليوم نتيجة هجمات بقذائف الهاون سقطت على سوق للملابس.

وأعلن الجيش الأميركي أنه قتل أربعة  مسلحين اجانب في عمليات دهم لمبنى شمال مدينة الفلوجة غرب العاصمة العراقية.

المصدر : وكالات