إسرائيل تصر على أن تعلم أطفال غزة مبكرا بشاعة الاحتلال (رويترز)  

أدت عمليات القصف الإسرائيلية الأخيرة لقطاع غزة التي أسفرت عن استشهاد عدد من الأطفال إلى ردود فعل دولية مستنكرة، وفيما يلي أبرزها:

- أدانت وزيرة الخارجية البريطانية مارغريت بيكيت قتل المدنيين وعبرت عن تعازيها لأهالي الضحايا وقالت إنه لا يوجد أي مبرر لاستهداف المدنيين خاصة الأطفال. كما حثت بيكيت إسرائيل على التحلي بضبط النفس وعدم استهداف المدنيين. وأضافت أن استمرار عمليات العنف تعيق إعادة الحياة إلى عملية السلام في الشرق الأوسط.

- دعت وزارة الخارجية الفرنسية الإسرائيليين والفلسطينيين إلى "إبداء ضبط النفس" في مواجهة "موجة العنف الجديدة" التي قد "تجعل استئناف عملية السلام أكثر صعوبة".

- نددت الخارجية الروسية بالغارات الإسرائيلية، مؤكدة رفضها استخدام القوة ضد المدنيين.

"
نائب عربي بالكنيست :

صفة قاتل الأطفال التصقت بوزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس.

"

- أعرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان عن "أسفه الشديد" لمقتل المدنيين، ودعا في بيان  إسرائيل "إلى احترام القانون الدولي والتأكد من أن ردودها مناسبة وعدم تعريض المدنيين للخطر الشديد. كما بعث بتعازيه لعائلات القتلى والجرحى".

- في تل أبيب، دعا محمد بركة النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس إلى الاستقالة بسبب "الجرائم ضد الإنسانية" التي ارتكبتها القوات الإسرائيلية في غزة. وأضاف أن "صفة قاتل الأطفال التصقت" بوزير الدفاع.

المصدر : وكالات