الجيش الأميركي شن عمليات عسكرية واسعة للعثور على الجنديين حيث أصيب سبعة من جنوده (الفرنسية-أرشيف)

 
أكد متحدث باسم الجيش الأميركي في العراق أن الجنديين الأميركيين اللذين فقدا الجمعة الماضية قرب العاصمة بغداد قد عثر عليهما في وقت متأخر من مساء أمس.
 
وقال الميجور ويليام كولدويل في مؤتمر صحفي "عثر على الجثتين الليلة الماضية على مقربة من اليوسفية واستردت قوات التحالف ما نعتقد أنه رفات الجنديين".
 
ورفض كولدويل التعليق على بيان لقائد في الجيش العراقي عن تعرض الجنديين للتعذيب قبل موتهما.
 
وستنقل الجثتان إلى الولايات المتحدة لتحديد هويتهما عن طريق اختبارات الشفرة الوراثية.
 
وكان قائد العمليات في وزارة الدفاع العراقية عبد العزيز محمد قال إنه تم العثور على الجنديين مقتولين و"على جثتيهما آثار تعذيب وقد قتلا بهمجية".
 
وكان الجنديان قد اختطفا بعد تعرضهما لهجوم عند حاجز تفتيش قرب بلدة اليوسفية الجمعة الماضية, وأسفر الهجوم أيضا عن قتل جندي أميركي آخر.
 
ونشرت القوات الأميركية نحو ثمانية آلاف جندي للبحث عن المفقودين في المنطقة التي تطلق عليها مثلث الموت, وقامت بعمليات تمشيط واسعة هناك بمساندة الطائرات.
 
تنظيم القاعدة
من جانبه تبنى مجلس شورى المجاهدين التابع لتنظيم القاعدة قتل الجنديين, وجاء في بيان له على الإنترنت أن التنظيم قام "بنحر الجنديين الأميركيين".
 
وأوضح البيان الذي لم يتسن التأكد من مصداقيته أن أبو حمزة المهاجر الذي خلف زعيم تنظيم قاعدة بلاد الرافدين السابق أبو مصعب الزرقاوي قام "بتنفيذ قرار المحكمة الشرعية".
 
وكان مجلس شورى المجاهدين -وهو تجمع لثماني مجموعات مسلحة يتزعمها تنظيم  القاعدة في العراق- تبنى في بيان الاثنين خطف الجنديين المفقودين في العراق منذ  يوم الجمعة.
 
وقد شهدت الساحة العراقية اليوم عددا من الهجمات والتفجيرات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

المصدر : الجزيرة + وكالات