اديس أبابا استضافت محادثات أوروبية أفريقية بشأن الوضع الصومالي(الفرنسية)

وافق رئيس المحاكم الإسلامية في الصومال شيخ شريف أحمد على حضور وفد من قيادات المحاكم اجتماعا في الخرطوم غدا الأربعاء بشأن الوضع الصومالي تحت رعاية الجامعة العربية.

يشارك في المحادثات الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى، وقال الرئيس السوداني عمر البشير إن السودان يتبنى من منطلق رئاسته الحالية للجامعة يتبنى وساطة بين الحكومة الصومالية الانتقالية وقيادات المحاكم.

وأعلن مسؤول القضايا الأفريقية بالجامعة أن المحادثات ستركز على الجهود العربية لتحقيق المصالحة والمساهمة في إرساء السلام والاستقرار.

من جهة أخرى، شرع الاتحاد الأفريقي في الإعداد لخطط إرسال جنود لحفظ السلام في الصومال، رغم احتجاجات اتحاد المحاكم. وعقدت أمس في أديس أبابا محادثات بين مندوبين من الاتحادين الأوروبي والأفريقي بحضور موفد عن الحكومة الانتقالية برئاسة وزير الشؤون الخارجية يوسف حسن إبراهيم.   

وطالب شيخ شريف أحمد الدول العربية بالضغط على الرئيس الصومالي عبد الله يوسف للتخلي عن استقدام القوات الأجنبية. وقال في مقابلة مع الجزيرة أمس إنه يوافق من حيث المبدأ على التفاوض مع الحكومة.

ومن المقرر أن يصل إلى مقديشو وفد يضم وزراء من الحكومة الانتقالية وزعماء العشائر لعقد محادثات تمهيدية مع قيادات المحاكم.

جاء ذلك رغم تصاعد حملة الانتقادات بين الجانبين فقد اتهم رئيس الحكومة الانتقالية على محمد جيدي المحاكم الإسلامية بارتكاب جرائم حرب في جوهر. ورد شيخ شريف على ذلك بالقول إن" مسؤولي الحكومة يتحدثون كما كان يتحدث زعماء الحرب".

قوات المحاكم بدأت تطبيق خطة أمنية(الفرنسية)
اتصالات دولية
وقد أعلن مبعوث الأمم المتحدة فرانسوا لونسني فول أن فريقا أمنيا من المنظمة سيزور مدينة جوهر خلال أيام لإجراء محادثات مع زعماء المحاكم تركز على الاحتياجات الإنسانية للشعب الصومالي.

وفي تصريحات للصحفيين عقب إلقاء بيانها أمام مجلس الأمن دعا فول الحكومة الانتقالية إلى إجراء حوار مع المحاكم. وقال إن الأمم المتحدة ستقرر لاحقا وبعد مشاورات مع الدول المجاورة توسيع نطاق المحادثات السياسية مع الزعماء الإسلاميين.

وأوضح أنه لا توجد لديه معلومات تؤكد أن القوات الإثيوبية عبرت الحدود إلى داخل الأراضي الصومالية. لكنه تحدث عن تحركات لقوات إثيوبيا والمحاكم باتجاه الحدود ودعا مجلس الأمن للتدخل فورا لوقف هذه التحركات.

في هذه الأثناء شهدت مقديشو انتشارا مكثفا لقوات المحاكم بالمناطق الإستراتيجية ومحاور الطرق الرئيسية تنفيذا على ما يبدو للخطة الأمنية الجديدة التي أعلن عنها شيخ شريف مؤخرا.

المصدر : الجزيرة + وكالات