هنية تعهد بدفع الرواتب خلال اليومين القادمين (الفرنسية)

رفض رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية مجددا فكرة الاستفتاء على وثيقة الأسرى الفلسطينيين التي اقترحها رئيس السلطة محمود عباس.

وقال في خطبة صلاة الجمعة بمسجد القسام بمخيم النصيرات في قطاع غزة، إن الشعب الفلسطيني ليس لديه مزيد من الوقت لعمل مزيد من الانتخابات أو الاستفتاءات الشعبية "بل يتطلع إلى كيف سيبني ويحرر ويصلح ويفك الحصار".

وانتقد هنية أمام نحو ألف مصل الوثيقة قائلا إنها خلطت بين القضايا السياسية والإستراتيجية، وألمح إلى أن البعض يعتقد أن حصار الشعب الفلسطيني لعدة أشهر وافتعال الأزمات الداخلية ستؤدي إلى إفشال الحكومة التي شكلتها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إثر فوزها في الانتخابات، مؤكدا أن هؤلاء يخطئون في ظنهم.

وحول موضوع أزمة الرواتب التي زادت حدتها مؤخرا، تعهد رئيس الحكومة بأن تدفع رواتب الموظفين خلال اليومين القادمين.

الاحتلال يرد على احتجاجات الفلسطينيين بالرصاص (الفرنسية-أرشيف)
الشأن الميداني
ميدانيا أصيب عشرة فلسطينيين بينهم نائبان في التشريعي بجروح في مواجهات خلال مظاهرة تنظم أسبوعيا بقرية بلعين بالضفة الغربية احتجاجا على الجدار العازل، وأسفرت المواجهات أيضا عن إصابة جندي إسرائيلي.

وكانت قوات الاحتلال دهمت صباح اليوم مستشفى بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية، واعتقلت أحد الجرحى الذي أصيب قبل نحو شهر برصاص في معدته خلال توغل إسرائيلي بنابلس.

على صعيد آخر اتهمت كتائب الأقصى الجناح العسكري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) حماس بالوقوف وراء مقتل ضابط بجهاز الأمن الوقائي أمس.

المصدر : الجزيرة + وكالات