الرواية الإسرائيلية تقول إن الضابطين استهدفا دورية إسرائيلية داخل إسرائيل (الفرنسية-إرشيف)

قتل ضابطان مصريان عبرا الحدود مع إسرائيل خطأ في حادث أعلنت عنه في وقت سابق المتحدثة باسم الجيش الإسرائيلي.

وذكرت مصادر أمنية مصرية اليوم أن القتيلين محمد بدوي صديق وأيمن سعيد محمد حميد هما ضابطان في قوات الأمن المركزي عبرا الحدود إلى الجانب الإسرائيلي عن طريق الخطأ خلال قيامهما بأعمال الدورية.

وكانت المتحدثة باسم الجيش الإسرائيلي اللفتانت ميشال لوفت أعلنت أن رجلين مسلحين قتلا فجر اليوم برصاص جنود إسرائيليين على الحدود بين مصر وإسرائيل.

وأوضحت أن ثلاثة ممن وصفتهم بـ"الإرهابيين" عبروا الحدود فجرا عند جبل سيجوي القريب من مدينة بير المعن المصرية وفتحوا النار على دورية للجيش، فقام الجنود الإسرائيليون بالرد مما أدى إلى مقتل اثنين من المهاجمين وفرار الثالث عبر الحدود.

وأكدت المتحدثة الإسرائيلية العثور على بندقيتي كلاشينكوف وذخائر مع المسلحين الذين كانوا يرتدون لباس ضباط مصريين.

ووقع الاشتباك على بعد 100 كيلومترا من غزة مكان غير معتاد لعبور المتسللين الفلسطينيين عبر الحدود.

وكانت قوات الاحتلال قتلت مهربا مصريا أثناء محاولته اجتياز الحدود الثلاثاء الماضي.

غير أن الحادث هو الأول منذ قيام القوات الإسرائيلية أواخر 2004 بقتل ثلاثة جنود مصريين في منطقة محور صلاح الدين على الحدود بين مصر وإسرائيل بعد أن اعتقدت خطأ أنهم مقاومون فلسطينيون يقومون بتهريب أسلحة.

المصدر : وكالات