مقتل خمسة بهجوم قرب مجمع الإذاعة والتلفزيون بدمشق
آخر تحديث: 2006/6/2 الساعة 13:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/2 الساعة 13:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/6 هـ

مقتل خمسة بهجوم قرب مجمع الإذاعة والتلفزيون بدمشق

جزء من الأسلحة التي قالت دمشق إنها ضبطت بحوزة مجموعة إسلامية (الفرنسية-أرشيف)

ارتفع إلى خمسة عدد الذين قتلوا في عملية قامت بها قوات الأمن السورية لإحباط هجوم مسلح على مبنى خلف مبني التلفزيون الحكومي صباح اليوم الجمعة.

وقالت وكالة الأنباء السورية (سانا) إن أربعة مسلحين وحارسا قضوا خلال ما أسمته الهجوم الإرهابي الذي أسفر أيضا عن إصابة اثنين من "المتشددين" واثنين من رجال الأمن، فيما اعتقلت السلطات أربعة "متشددين" آخرين.

من جانبه أوضح مدير التلفزيون فايز الصايغ أن دورية للشرطة شاهدت المسلحين واشتبكت معهم في ساحة الأمويين التي توجد بها حراسة مكثفة وسط العاصمة، واستدرك قائلا إنها منطقة رئيسية في دمشق ومليئة بالمنشآت الأمنية والفنادق والمباني الحكومية الأخرى.

وأكد الصايغ أن قوات الأمن تعاملت بشكل فعال مع المجموعة "مثلما يظهر من عدد الإصابات في صفوف أفرادها".

وقال شاهد عيان إن حركة المرور كانت عادية قرب مبنى التلفزيون، ولم يكن هناك ما يشير إلى زيادة الوجود الأمني.

من جانبه أوضح مركز المعطيات والدراسات الإستراتيجية بدمشق عماد الشعيبي للجزيرة، أن الهجوم وقع في مجموعة من المباني المهجورة في منطقة البرامكة.

وبدوره عبر المحلل السياسي ثابت سالم عن اعتقاده أن المسلحين الذين تورطوا في حادث اليوم، قد يكونون أعضاء في تنظيم "إسلامي متشدد" مشابه للتنظيمات التي واجهتها السلطات في الآونة الأخيرة.

واشتبكت القوات السورية مع "متشددين إسلاميين" عدة مرات العام الماضي، خلال مداهمات لاعتقالهم.

وأعلنت السلطات في ديسمبر/ كانون الأول أنها عثرت على مصنع للقنابل بمدينة حلب الواقعة شمال البلاد، يعود لجماعة "متشددة" قالت السلطات إنها كانت تراقب مسؤولين حكوميين ومنشآت رسمية.

المصدر : الجزيرة + وكالات