المحاكم تشكل إدارة محلية في جوهر ومفاوضات لنشر قوات
آخر تحديث: 2006/6/20 الساعة 00:09 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/20 الساعة 00:09 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/24 هـ

المحاكم تشكل إدارة محلية في جوهر ومفاوضات لنشر قوات

أنصار للمحاكم الإسلامية يتظاهرون ضد نشر قوات أجنبية (الفرنسية-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في الصومال بأن اتحاد المحاكم الإسلامية أعلن عن تشكيل إدارة محلية في مدينة جوهر، بعد أن أحكم سيطرته عليها الأسبوع الماضي.

وأضاف المراسل أن الإدارة الجديدة مكونة من عدة جهات من بينها المحافظ وقائد القوات في المدينة ورئيس المحكمة الشرعية هناك، إضافة إلى مجلس شورى يتألف من 31 عضواً.

في غضون ذلك هدد زعيم اتحاد المحاكم الإسلامية شريف شيخ أحمد باستئناف القتال في البلاد إذا رفضت إثيوبيا سحب قواتها من الصومال.

وقال شيخ أحمد في مؤتمر صحفي بمدينة جوهر, إنه متأكد أن نحو 300 جندي إثيوبي عبروا الحدود باتجاه جنوب غرب الصومال, معتبرا وجودهم سيؤدي إلى "صراع كبير بين الشعب الصومالي والمعتدين".
 
في المقابل نفت أديس أبابا عبور قواتها للحدود الصومالية, متهمة المحاكم الإسلامية بالقيام بـ"أنشطة استفزازية "على الحدود.
 
ذريعة
وفي سياق الاتهامات الموجهة للمحاكم الإسلامية قالت الحكومة الصومالية المؤقتة إن ادعاء توغل القوات الإثيوبية في الصومال يأتي لاتخاذها ذريعة لمهاجمة مقرها في بيداوا.
 
شريف شيخ أحمد طالب إثيوبيا بسحب قواتها (رويترز)
وقال المتحدث باسم الحكومة عبد الرحمن ديناري "هذه إستراتيجية جديدة تستخدمها المحاكم عذرا لمهاجمة بيداوا لكنهم (الإثيوبيين) عبؤوا جنودا على حدودهم بسبب الوضع المتغير في الصومال".
 
ورغم انتقاد ديناري لتوسع المحاكم وهجماتها، أبدى استعداد حكومته للتفاوض "إذا اعترفت المحاكم بالحكومة وكانت مستعدة أيضا".
 
قوات حفظ سلام
وتأتي الاتهامات بتوغل قوات إثيوبية في حين يبحث ممثلون للاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا سبل نشر قوات حفظ السلام في الصومال.

وقد وافقت دول الإيغاد السبع على تشكيل قوة برعاية الاتحاد الأفريقي. وسوف تتم مناقشة كيفية تمويل ونشر تلك القوات, رغم رفض المحاكم الإسلامية لنشر قوات أجنبية.

المصدر : الجزيرة + وكالات