اتفاق مبادئ يمني لنزاهة الانتخابات الرئاسية
آخر تحديث: 2006/6/19 الساعة 05:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/19 الساعة 05:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/23 هـ

اتفاق مبادئ يمني لنزاهة الانتخابات الرئاسية

 صالح رعى توقيع الاتفاق (الفرنسية-أرشيف)
وقع حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن وأحزاب المعارضة اتفاق مبادئ لضمان إجراء انتخابات رئاسية حرة ونزيهة وشفافة وآمنة، يتوقع أن تجرى في سبتمبر/أيلول المقبل.
 
وتضمن الاتفاق آليات ضمان حياد وسائل الإعلام الرسمية والمال العام
والوظيفة العامة والقوات المسلحة والأمن وعدم توظيف إمكانات الدولة لصالح أي طرف.
 
ونص الاتفاق على أنه لا يجوز تسخير الوظيفة العامة لمصلحة خاصة بحزب أو تنظيم سياسي معين وإلزام كل من مديري المديريات ومحافظي المحافظات والقادة العسكريين والأمنيين بالتزام الحياد التام تجاه عملية التنافس الانتخابي بين الأحزاب والتنظيمات السياسية أو المرشحين وعدم القيام بأي أعمال دعائية لصالح أو ضد أي حزب أو مرشح أثناء العملية الانتخابية.
 
ويحظر الاتفاق على كل مسؤول أو موظف عام التبرع أو الوعد بأي مشروع من المال العام خلال الحملة الانتخابية, وتقوم اللجنة العليا للانتخابات من تلقاء نفسها بمراقبة حيادية الوظيفة العامة، وتتلقى الشكاوى من الأحزاب والتنظيمات السياسية والمرشحين والبت فيها ومن ثبتت مخالفته يوقف عن عمله ويحال للمساءلة الإدارية والقضائية.
 
وفي ما عدا ذلك يحظر الإنفاق على الدعاية الانتخابية من المال العام أو من ميزانية الوزارات والمؤسسات والشركات والهيئات العامة, كما يحظر استخدام المؤسسات والمرافق العامة والمساجد ودور العبادة للدعاية الانتخابية مع أو ضد أي حزب أو مرشح أثناء الحملة الانتخابية, وتتولى اللجنة العليا للانتخابات الإشراف والرقابة على ذلك.
 
ووقع الاتفاق في القصر الجمهوري بحضور الرئيس اليمني علي عبد الله صالح وأمناء الأحزاب في المعارضة اليمنية المنضوية تحت اسم "اللقاء المشترك". ويضم سبعة أحزاب من بينها أقوى أحزاب المعارضة حزب الإصلاح بقيادة الشيخ عبد الله بن حسين والحزب الاشتراكي اليمني والحزب الوحدوي الناصري.
 
يشار إلى أن المباحثات بين الحزب الحاكم والمعارضة استغرقت لإنجاز الاتفاق نحو ستة أشهر إثر تدخل مباشر من الرئيس صالح رئيس حزب المؤتمر الحاكم، باعتباره رئيسا للبلاد وبصفته الدستورية وليست الحزبية.
المصدر : وكالات