عشرات القتلى والجرحى في رابع أيام الخطة الأمنية ببغداد
آخر تحديث: 2006/6/17 الساعة 16:03 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/20 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مصادر تركية مطلعة للجزيرة: مدير الطب الشرعي بالأمن السعودي صلاح الطبيقي طلب من زملائه الاستماع للموسيقى أثناء تقطيع جثة خاشقجي
آخر تحديث: 2006/6/17 الساعة 16:03 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/20 هـ

عشرات القتلى والجرحى في رابع أيام الخطة الأمنية ببغداد

بغداد شهدت تفجير مفخختين رغم الإجراءات الأمنية المشددة (الفرنسية)

دخلت الخطة الأمنية المطبقة في بغداد يومها الرابع وسط استمرار هجمات المسلحين. وقالت مصادر الشرطة إن 31 قتيلا و74 جريحا سقطوا في هجمات متفرقة بالساعات القليلة الماضية بينها أربعة تفجيرات في العاصمة وحدها.
 
فقد قتل 11 من أفراد الجيش والشرطة العراقيين وجرح 15 آخرون في انفجار سيارة مفخخة استهدفت نقطة تفتيش مشتركة للجيش والشرطة بمنطقة العلوية وسط بغداد.
 
كما لقي عراقي مصرعه وجرح خمسة آخرون بانفجار سيارة مفخخة استهدفت دورية للشرطة بالقرب من المسرح الوطني بمنطقة الكرادة جنوبي العاصمة.
 
وفي بغداد أيضا قتل ستة عراقيين وأصيب 25 آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة في سوق هرج بمنطقة الباب الشرقي وسط المدينة.
 
وسقطت قذائف هاون على سوق السربادي في حي الكاظمية شمالي بغداد مودية بحياة عراقيين اثنين إضافة إلى جرح 14 آخرين.
 
وفي المحمودية جنوب العاصمة قتل سبعة أشخاص وجرح 15 آخرون في انفجار سيارة مفخخة استهدفت نقطة تفتيش عسكرية في البلدة.
 
وقتل مسلحون مجهولون عراقيا قرب منزله في المحاويل جنوب بغداد، كما اغتال مجهولون راسم موسى نائب رئيس مجلس بلدية الدغارة واثنين من أبنائه في البلدة الواقعة جنوب العاصمة.
 
وتأتي هذه الانفجارات في اليوم الرابع لتطبيق الخطة الأمنية التي وضعتها حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي للحد من أعمال العنف في العاصمة، حيث  انتشر ما يزيد على 50 ألف شرطي وجندي عراقي وأميركي.
 
خسائر أميركية
الخسائر الأميركية في العراق تجاوزت 2500 قتيل (رويترز-أرشيف)
وفي تطور آخر اعترف الجيش الأميركي بمقتل أحد جنوده وفقدان اثنين آخرين في هجوم استهدف نقطة تفتيش قرب بلدة اليوسفية جنوب غرب بغداد.
 
وقال بيان عسكري إن الهجوم وقع مساء أمس، مشيرا إلى أن قوة للرد السريع وصلت المنطقة وبادرت بالبحث عن الجنديين المفقودين بعد سماع أصوات إطلاق نيران أسلحة خفيفة وانفجارات.
 
وتأتي الخسائر الأميركية الجديدة بعد يومين من إعلان وزارة الدفاع (البنتاغون) مصرع 2500 من جنودها بالعراق منذ الغزو في مارس/آذار 2003.
 
دعم أممي
سياسيا قالت الأمم المتحدة إن أمينها العام كوفي أنان وافق على مساعدة العراق على الحصول على دعم سياسي ومالي، ردا على طلب تقدم به رئيس الحكومة نوري المالكي والرئيس الأميركي جورج بوش.
 
وتلقى أنان اتصالا هاتفيا من المالكي الأسبوع الماضي، في حين تحدث وزير الخارجية هوشيار زيباي إلى أمين المنظمة الدولية في نيويورك الخميس بشأن  "اتفاق دولي للعراق".
 
وبموجب هذه الخطة ستلتزم الحكومة العراقية باتخاذ سلسلة لم يكشف النقاب عنها بعد، من الخطوات السياسية والاقتصادية والأمنية مقابل الحصول على مساعدات دولية ودعم سياسي.
 
وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق إن أنان "يتطلع قدما للحصول على مزيد من المعلومات من العراقيين بشأن الاتفاق والدور الذين يريدون من الأمم المتحدة أن تقوم به".
 
وعين أنان نائبه مارك مالوتش براون ومبعوثه إلى العراق أشرف قاضي منسقين للبرنامج. كما قال بوش بمؤتمر صحفي الأربعاء الماضي إنه سيرسل روبرت كيميت نائب وزير الخزانة وفيليب زيليكو مستشار وزارة الخارجية إلى الأمم المتحدة والخارج، في محاولة لمساعدة العراق على تطوير الاتفاق.
المصدر : الجزيرة + وكالات