الصراع في دارفور أسفر عن مقتل وتشريد مئات الآلاف (الفرنسية-أرشيف)

قال رئيس فريق الادعاء بالمحكمة الجنائية الدولية إن فريقه حصل على معلومات تتعلق بارتكاب عدد كبير من المجازر الواسعة النطاق في دارفور وبالمئات من حالات الاغتصاب.

وأكد لويس أوكامبو في تقرير رفعه إلى مجلس الأمن أن هذه المعلومات تتعلق باتهامات بقتل مدنيين من قبل أطراف النزاع، ومنها عدد كبير من المجازر يسقط فيها كل مرة مئات الضحايا.

ويحقق فريق الادعاء بالمحكمة الجنائية الدولية في اتهامات تفيد بأن بعض المجموعات ارتكبت أعمال القتل والاغتصاب بقصد الإبادة الجماعية.

وأوضح أوكامبو أن تحديد كبار المسؤولين عن الجرائم الخطرة بدارفور تحد كبير يواجهه فريقه، مشيرا إلى أنه لن يقدم أي خلاصة قبل إنهاء التحقيق الذي يريده "كاملا وغير منحاز".

التقرير تضمن معلومات عن موت آلاف الأشخاص بالإقليم الواقع غرب السودان منذ عام 2003 بسبب انعدام الطعام والمأوى والحاجيات الضرورية لاستمرار الحياة.

وقد تم تدمير ألفي قرية -حسب تقدير التقرير- مما تسبب في أن يتحول مليونا شخص إلى لاجئين.

كما ذكر أيضا الهجمات المتكررة على موظفي المنظمات الإنسانية وعناصر حفظ السلام، مشيرا إلى أن أثرها لا ينحصر فقط باعتبارها جرائم حرب وإنما لتأثيرها في تقديم المساعدات مما زاد من معاناة أهل دارفور.

المصدر : وكالات