مضى 32 عاما على وجود قوات أندوف (رويترز-أرشيف)
وافق مجلس الأمن الدولي بالإجماع على تمديد التفويض الممنوح لقوة الأمم المتحدة الخاصة بمراقبة فصل القوات بمرتفعات الجولان المحتلة (أندوف) لمدة ستة أشهر أخرى.
 
وقد اتخذ المجلس هذا القرار بإجماع أعضائه الـ 15، وجدد المهمة حتى 31 ديسمبر/ كانون الأول.
 
جاء ذلك بعد موافقة سوريا وإسرائيل على تمديد عمل القوة المؤلفة من ألف جندي التي ترابط بمرتفعات الجولان منذ 32 عاما.
 
يُذكر أن قوة أندوف كانت شكلت في مايو/ أيار 1974 أي بعد أن احتلتها إسرائيل بسبع سنوات، لمراقبة تقيد الجانبين السوري والإسرائيلي باتفاق وقف النار الذي أعقب حرب أكتوبر/ تشرين الأول 1973.
 
وتتألف أندوف من 1033 عسكريا و37 موظفا مدنيا دوليا و107 موظفين مدنيين  محليين. وكانت إسرائيل احتلت مرتفعات الجولان الإستراتيجية السورية عام 1967 وضمتها عام 1981.

المصدر : وكالات