استشهاد قائد للأقصى والفصائل تتفق على مواصلة الحوار
آخر تحديث: 2006/6/14 الساعة 03:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/14 الساعة 03:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/18 هـ

استشهاد قائد للأقصى والفصائل تتفق على مواصلة الحوار

الاحتلال الإسرائيلي كثف من اعتداءاته على الفلسطينيين خلال الأيام الماضية (رويترز)

أفاد مراسل الجزيرة بمدينة جنين أن وحدة خاصة تابعة للاحتلال الإسرائيلي اغتالت قائدا من كتائب الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في مخيم جنين شمال الضفة الغربية.
 
وأضاف أن الوحدة تخفت في زي مدني وهاجمت الشهيد محمد أبو ساطور مع مجموعة من المقاومين وتمكنت من اغتياله, مشيرا إلى أن الطائرات الإسرائيلية لا تزال تحلق عند مستوى منخفض.
 
كما أكد المراسل أن اشتباكات عنيفة لا تزال تجري بين مقاتلين فلسطينيين وقوات الاحتلال عقب عملية الاغتيال.
 
ويأتي التصعيد الإسرائيلي بعد يوم من استشهاد 11 فلسطينيا معظمهم من المدنيين وبينهم أطفال في غارتين شنتهما قوات الاحتلال بمدينة غزة.
 
احتجاجات
من جهة أخرى اندلعت احتجاجات عنيفة بمدينة رام الله عقب مقتل فلسطيني على يد قوات الشرطة الفلسطينية على أحد الحواجز جنوبي المدينة الواقعة بالضفة الغربية. وحطم المحتجون إشارات المرور وواجهات بعض المحال التجارية والمطاعم.
 
وكان مصدر أمني فلسطيني أعلن في وقت سابق أن قوات الأمن قتلت حسام أبو عطية (34 عاما) بعدما رفض التوقف عند حاجز أقامته القوى الأمنية.
 
تواصل الحوار
وفي سياق منفصل أعلن رئيس السلطة الوطنية محمود عباس أن الفصائل الفلسطينية اتفقت على بدء جولة حوار جديدة في غزة اليوم، من أجل التوصل لاتفاق يقوم على أساس وثيقة الأسرى.
 
وأعرب عباس خلال ختام لقائه مع 13 فصيلا بينها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي وفتح والجبهتان الشعبية والديمقراطية, وبمشاركة رئيس الوزراء إسماعيل هنية، عن أمله في التوصل لـ "اتفاق وطني".
المصدر : الجزيرة + وكالات