الحكومة اللبنانية امتدحت مهنية براميرتس في إعداد التقرير (رويترز)

امتدحت الحكومة اللبنانية اليوم بلسان وزير العدل شارل رزق التقرير الجديد للجنة التحقيق الدولية باغتيال رفيق الحريري، واعتبرت أنه يدل على أداء مهني عال.

وقال رزق أمس الأحد إن تقرير القاضي البلجيكي سيرج براميرتس "إيجابي ويدل على أداء مهني عال" مضيفا أن ذكره للتعاون السوري مع اللجنة كان "جيدا".

واعتبر أن التقرير مفيد وإيجابي لبيروت ودمشق وأنه أبعد التحقيق عن التجاذبات السياسية المحلية, فيما لم يصدر أي رد فعل من سوريا على هذا التقرير علما بأنه الرابع الذي تصدره اللجنة منذ باشرت عملها قبل نحو عام انطلاقا من بيروت.

وكان التقرير قد أشار إلى أن تعاون سوريا مع اللجنة كان مرضيا، كاشفا أن اللجنة قدمت 16 طلب مساعدة رسميا إلى دمشق من أجل الحصول على "معلومات محددة ومفصلة" على علاقة بتحقيقاتها.

وكان دبلوماسي غربي قال في وقت سابق إن التقرير يبدو حذرا على المستوى السياسي، ولا يسعى إلى اتهام أحد.

وأضاف أنه من الواضح أن القاضي براميرتس لا يريد استفزاز السوريين لأنه يتصرف كخبير هدفه تعزيز الأدلة قبل إحالتها إلى محكمة دولية "وهذا الأمر سيستغرق وقتا".

عمل معقد

براميرتس توخي الحذر لتسهيل الوصول للمحكمة الدولية (الفرنسية) 
وكان براميرتس أشار في تقريره إلى الطابع المعقد لعمل اللجنة، مشددا على أن 24 تحقيقا لا تزال مستمرة وتم تقديم 32 طلبا إلى 13 دولة، الأمر الذي يضفي صفة دولية على هذا التحقيق.

وأوضح التقرير أن "الانفجار ناجم عن عبوة ناسفة قوية جدا تحتوي على ما يوازي 1200 كلغ على الأقل من مادة TNT ما يرجح تفجيرا فوق الأرض لا تحتها.

وأشار إلى احتمال أن تكون العملية خطط لها ونفذت بناء "على مبدأ التجزئة" وهذا يعني عملية معقدة يتم الفصل فيها بين مختلف أجزائها، وينفذها أفراد أو مجموعات غير مطلعين على جوانب أخرى من العملية أو المشاركين الآخرين فيها.

يُذكر أن براميرتس سيقدم الأربعاء المقبل إيجازا عن التقرير لأعضاء مجلس الأمن الدولي الذي سيبت من جهته بطلب تمديد مهمة اللجنة، وفقا لرغبة الحكومة اللبنانية التي تحظى بدعم رئيس اللجنة نفسه.

المصدر : الفرنسية