طرد برزان التكريتي بجلسة الاستماع للشهود بمحاكمة صدام
آخر تحديث: 2006/6/12 الساعة 15:19 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/12 الساعة 15:19 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/16 هـ

طرد برزان التكريتي بجلسة الاستماع للشهود بمحاكمة صدام

برزان التكريتي يقول إن شهود دفاع يخافون من المجيء للمحكمة (رويترز-أرشيف)

طرد القاضي رؤوف رشيد عبد الرحمن رئيس المحكمة الجنائية العليا المكلفة بمحاكمة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وسبعة من معاونيه اليوم برزان إبراهيم التكريتي الأخ غير الشقيق للرئيس العراقي المخلوع صدام حسين إثر مشادة كلامية في الجلسة المخصصة للاستماع لشهود الدفاع.

وحصلت المشادة الكلامية بعد الاستماع إلى أقوال شاهد الدفاع الثاني عن برزان بعد أن قال برزان التكريتي إن "هناك اثنين آخرين من المرافقين ممن يخافون المجيء" إلى المحكمة للإدلاء بأقوالهم. فرد عليه القاضي "ممن يخافون أهناك شبح؟".

فرد برزان "نعم، جو المحكمة أصبح مخيفا ومرعبا". فرد عليه القاضي "أنت المرعب" فجاوبه برزان "لا بل أنت المرعب فأنتم تقمعونا وترهبونا، سيادتك حاكم عسكري".

إثر ذلك أمر القاضي بإخراج برزان التكريتي من خارج قاعة المحكمة. بعد ذلك حصلت مشادة كلامية بين فريق الدفاع وقاضي المحكمة عندما اتهم عدد من محامي فريق الدفاع حراس المحكمة بضرب برزان التكريتي أثناء إخراجه من قاعة المحكمة.

وكان القاضي طرد برزان في جلسة 31 مايو/ أيار الماضي بعد مشادة كلامية مماثلة.



محامو صدام حسين ينتقدون الظروف التي تجري فيها المحاكمة (الفرنسية-أرشيف)

هجوم الدفاع
ومع بداية جلسة اليوم هاجم محامو الدفاع رئاسة المحكمة. وقال المحامي الأميركي كورتيس دوبلر -لرئيس المحكمة- إن الظروف الراهنة التي تجري فيها المحاكمة تجعل من المستحيل تحقيق العدالة.

وأضاف أن فريق الدفاع طلب من المحكمة أن تعطيه وقتا إضافيا حتى يتهيأ أكثر للدفاع عن موكليه، مشيرا إلى أن "الوقت الذي أعطي للمدعي العام وشهود الإثبات كان أطول بكثير من الوقت الذي منح لفريق محامي الدفاع وشهود الدفاع".

لكن المدعي العام جعفر الموسوي اعترض على كلام المحامي الأميركي، وقال إن "شهود الادعاء والحق العام بلغ عددهم 27 شاهدا في حين بلغ عدد شهود الدفاع الذين تم الاستماع إليهم حتى هذه اللحظة 59 شاهدا".

من جانبه أكد المحامي المصري أمين الديب الذي يدافع عن طه ياسين رمضان نائب الرئيس العراقي المخلوع أنه لم يستطع حتى الآن إحضار أي شاهد للإدلاء بأقواله بعد اعتقال أربعة من شهود الدفاع في الجلسات السابقة.

ودافع رئيس المحكمة عن اعتقال أربعة شهود معتبرا "أنهم شهود زور ولا يجب مكافأتهم".

وقد بدأت جلسة اليوم وهي الـ33 في قاعة المحكمة المحاطة بإجراءات أمن مشددة. وبدأ شهود النفي في الإدلاء بشهاداتهم الشهر الماضي بعد أن استكمل الادعاء عرض أدلة إثبات.

المصدر : وكالات