دبلوماسيون غربيون استبعدوا أن يشير براميرتس إلى تعاون سوري(الفرنسية)
توقع دبلوماسيون غربيون في العاصمة اللبنانية بيروت أن يطلب رئيس لجنة التحقيق باغتيال رفيق الحريري القاضي البلجيكي سيرج براميرتس تمديد مهمته بعد تقديم تقريره إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان اليوم.

ورجح الدبلوماسيون وسياسيون لبنانيون ألا يكشف براميرتس عن مزيد من التفاصيل بشأن التقدم الذي أحرزه التحقيق باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، مضيفين أنه من السابق لأوانه الحديث ما إذا كان براميرتس سيشير إلى تعاون سوري مع التحقيق أم لا.

ومعلوم أن مهمة براميرتس الذي خلف المحقق الألماني ديتليف ميليس تنتهي يوم 15 يوليو/حزيران الجاري، إلا أن الحكومة اللبنانية قدمت في مايو/أيار الماضي طلبا إلى الأمم المتحدة لتمديد مهمة اللجنة 12شهرا.

وسيقدم تقريره الثاني اليوم إلى الأمين العام للأمم المتحدة في نيويورك، والذي سيعلق عليه مجلس الأمن الأربعاء المقبل.

يشار إلى أن براميرتس الذي باشر مهمته في يناير/كانون الثاني الماضي أفاد أنه وضعت قاعدة لتعاون سوري أفضل مع اللجنة. وقد قابل القاضي المذكور الرئيس السوري بشار الأسد في أبريل/نيسان الماضي لاستجوابه عن الدور السوري المحتمل في الاغتيال.

وقد يؤدي تحقيق الأمم المتحدة إلى إقامة محكمة دولية لمساءلة المتورطين في العملية، مع العلم أن أربعة من كبار ضباط المخابرات اللبنانية المقربين من سوريا لا يزالون موقوفين في بيروت على ذمة القضية.

المصدر : رويترز