ردود أفعال دولية منددة بالمجزرة الإسرائيلية في غزة
آخر تحديث: 2006/6/11 الساعة 00:35 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/11 الساعة 00:35 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/15 هـ

ردود أفعال دولية منددة بالمجزرة الإسرائيلية في غزة

الاعتداء الإسرائيلي أسفر عن سقوط مدنيين بينهم أطفال ونساء (الفرنسية)

توالت ردود الأفعال الدولية المنددة بالمجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد مدنيين فلسطينيين على شاطئ في قطاع غزة، ما أدى إلى مقتل ثمانية بينهم عائلة من أب وأم وأطفالهما الثلاثة.

ودان الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى اليوم السبت الغارات الإسرائيلية، وقال إنها تمثل "إرهابا لا يمكن قبوله".

وأكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الذي يضم السعودية والكويت وعُمان وقطر والإمارات والبحرين، أن "هذه الأعمال الإرهابية التي تقوم بها إسرائيل مرفوضة" طالبا من مجلس الأمن الدولي ممارسة مسؤولياته.

ونددت مصر والأردن الدولتان الوحيدتان بالمنطقة اللتان وقعتا اتفاق سلام مع إسرائيل، بالهجوم الذي استهدف المدنيين.

واعتبرت روسيا أن استخدام الجيش الإسرائيلي المفرط للقوة غير مقبول، خصوصا حين يسفر عن قتل مدنيين.

تحقيق معمق
وفي نيويورك طالب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بإجراء تحقيق معمق في الهجوم، ودعا إلى تجنب تعريض المدنيين للخطر.

ألبوم صور
وأعربت فرنسا عن أسفها للقصف الذي طال النساء والأطفال، بينما أكدت إسبانيا رفضها اللجوء للقوة لتسوية النزاع مع الفلسطينيين.

من جانبه أدان الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو بشدة المجزرة الإسرائيلية, واعتبرها نوعا من "إرهاب الدولة".

كما استنكرت دمشق على لسان وزارة الخارجية "المجزرة التي اقترفتها" قوات الاحتلال بحق المدنيين, داعية القيادة الفلسطينية إلى التمسك بالوحدة الوطنية.

وعلى خلاف المواقف الدولية، امتنعت واشنطن الحليفة الكبرى لتل أبيب عن التنديد بالمجزرة بحجة "حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها" ودعت السلطة لمنع أي "عمل إرهابي" ضد إسرائيل.

دعاة سلام
وتظاهر نحو مائة من دعاة السلام الإسرائيليين أمام منزل قائد أركان الجيش دان حالوتس في تل أبيب، تنديدا بقصف غزة واستهداف المدنيين.

وأكد منظمو التظاهرة أن دانا ابنة رئيس الوزراء إيهود أولمرت كانت بين المتظاهرين الذين أخذوا يهتفون "قتلة" تحت نوافذ منزل حالوتس.

وقال أحد المنظمين يوناثان بولاك للتظاهرة "جاءت دانا بصفة  شخصية وعندما رأت المصورين يلتقون صورا لها غادرت المكان".

وأضاف أنه لا يمكن لأحد أن يدعي أنه لم يكن يعلم، مشيرا إلى أن قصف موقع فيه مدنيون سيؤدي حتما إلى سقوط قتلى وجرحى.

من جانبها أعلنت حماس أنها في حل من الهدنة التي أبرمت قبل نحو عام ونصف العام, وتبنت إطلاق صواريخ محلية الصنع باتجاه إسرائيل ردا على المجزرة.

المصدر : وكالات