براميرتس يدعم طلب تمديد مهمته ويشير لتعاون دمشق
آخر تحديث: 2006/6/11 الساعة 02:50 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/11 الساعة 02:50 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/14 هـ

براميرتس يدعم طلب تمديد مهمته ويشير لتعاون دمشق

براميرتس امتدح تعاون سوريا وأشار إلى تقدم في التحقيق (الفرنسية-أرشيف)

أعلن رئيس لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، القاضي البلجيكي سيرج براميرتس، في تقريره الثاني دعمه لمطلب الحكومة اللبنانية بتمديد عمل اللجنة سنة أخرى.

وخلال التقرير الذي تسلمه أمس السبت الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان، اعتبر براميرتس أن التمديد "سيؤمن التواصل والاستقرار وسيتيح القيام بخطوات متقدمة ووضع روزنامة، كما سيقدم ضمانات للعاملين في اللجنة".

وكان براميرتس باشر مهمته في يناير/كانون الثاني وقدم إلى الأمم المتحدة أول تقرير له يوم 16 مارس/آذار، وأشار فيه إلى "تقدم" في التحقيق وتعاون من جانب سوريا مع اللجنة مشددا على أن تعاون دمشق لاحقا سيكون أساسيا لكشف ملابسات الجريمة.

تعاون مرض
وأفاد مراسل الجزيرة بأن التقرير الجديد اعتبر أن تعاون دمشق مع اللجنة "كان مرضيا بوجه عام".

وأضاف أن براميرتس الذي كان قد التقى الرئيس بشار الأسد ونائبه فاروق الشرع في أبريل/نيسان الماضي، تحدث في التقرير عن حصوله على معلومات مفيدة منهما حول قضية الاغتيال.

تفكيك الخيمة المثبتة فوق موقع الانفجار قبل أيام يؤشر لتفاؤل براميرتس بقرب انتهاء التحقيق (الفرنسية)
ويمثل تقييم براميرتس تقدما بالنسبة لسوريا، مقارنة بما جاء في تقريرين سابقين لرئيس اللجنة السابق القاضي الألماني ديتليف ميليس.

وكان ميليس أشار إلى وجود "أدلة متقاطعة" عن تورط أجهزة الأمن السورية واللبنانية في اغتيال الحريري، وهو ما نفته دمشق معتبرة أن لجنة التحقيق خاضعة لتأثيرات سياسية.

واعتبر التقرير الجديد "أن تقدما ملحوظا" تحقق في عمل اللجنة دون أن يصل إلى حد تحديد هوية المسؤولين عن الجريمة. ورجح أن يكتمل التحقيق بحلول الخريف المقبل.

يُذكر أن أعضاء مجلس الأمن الدولي الـ15 تسلموا التقرير السبت، على أن يقدم براميرتس الذي تنتهي مدة عمله الخميس، تعليقه على نتائج التقرير الأربعاء أمام مجلس الأمن.

وقد يؤدي تحقيق الأمم المتحدة إلى إقامة محكمة دولية لمساءلة المتورطين في العملية، مع العلم أن أربعة من كبار ضباط المخابرات اللبنانية المقربين من سوريا لا يزالون موقوفين في بيروت على ذمة القضية.

لبنان يعلن القبض على المسؤول عن اغتيال قيادي بالجهاد الإسلامي(رويترز) 
مسؤول الجهاد
في سياق آخر، ألقت أجهزة الاستخبارات في الجيش اللبناني السبت القبض على مشتبه فيه رئيسي باغتيال مسؤول في فرع لبنان لحركة الجهاد الإسلامي قبل نحو أسبوعين جنوب لبنان.

وذكر الجيش في بيان أن مديرية المخابرات تمكنت من توقيف أحد الضالعين في اغتيال المسؤول بحركة الجهاد محمود المجذوب وشقيقه نضال يوم 26مايو/أيار، وضبطت بحوزته وثائق ومعدات مرتبطة بالجريمة.

وشدد البيان على أن المتهم الذي لم تحدد هويته على علاقة بالمخابرات الإسرائيلية، مع العلم أن الأخيرة كانت قد نفت ضلوعها في اغتيال الأخوين المجذوب.

ونقل عن مسؤول أمني لبناني أن صلات المشتبه فيه بإسرائيل مؤكدة بنسبة 100%، دون أن يضيف تفاصيل أخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: