قوات الرئيس يوسف سيطرت على بيداوة فيما تسيطر المحاكم على مقديشو (الفرنسية-أرشيف)
 
أفاد مراسل الجزيرة في الصومال أن حرس الرئيس عبد الله يوسف أحمد أحكموا سيطرتهم على مدينة بيداوة, بعد الاشتباكات التي وقعت أمس وأسفرت عن مصرع 13 شخصا.
 
وأضاف المراسل أن مفاوضات أجريت في المدينة أسفرت عن انضمام المليشيات المسلحة إلى الحكومة وذلك بالتعاون مع بعض زعماء الفصائل, مشيرا إلى أن ذلك يعتبر نجاحا سياسيا للرئيس يوسف لكسبه مساندة العشائر لدور الحكومة.
 
وتأتي هذه التطورات بعد اشتباكات وقعت في بيداوة العاصمة المؤقتة للحكومة الصومالية الحالية بين رجال مليشيات محليين وبين قوات الحرس الرئاسي.
 
من جهة أخرى أوقفت قوات المحاكم الشرعية تقدمها نحو مدينة جوهر آخر معاقل تحالف أمراء الحرب, في الوقت الذي أجرى فيه وزراء تابعون للحكومة محادثات مع زعيم المحاكم في العاصمة مقديشو.
 
وكانت الولايات المتحدة اقترحت تشكيل مجموعة اتصال دولية لبحث سبل تهدئة الأوضاع المتفجرة في الصومال, داعية الدول المعنية بالصراع إلى المشاركة في اجتماع سيخصص لهذا الغرض في نيويورك الأسبوع المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات