ملفا السودان والصومال أمام قمة الساحل والصحراء
آخر تحديث: 2006/6/1 الساعة 13:41 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/1 الساعة 13:41 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/5 هـ

ملفا السودان والصومال أمام قمة الساحل والصحراء

وزراء الخارجية اتفقوا على الخطوط العريضة بشأن الملفات الساخنة (الفرنسية)

تبدأ في مدينة سرت الليبية اليوم ولمدة يومين أعمال قمة تجمع دول الساحل والصحراء الذي يضم في عضويته 23 دولة.

وقد أنهى وزراء خارجية دول التجمع اجتماعاتهم مساء الأربعاء تمهيدا للقمة التي تتركز حول عدد من قضايا القارة الأفريقية، على رأسها الوضع في السودان والصومال.

من جهته قال وزير الدولة السوداني للشؤون الخارجية السماني الوسيلة إن الوفد السوداني تقدم بمشروع بيان لدعم اتفاق السلام الموقع بين حكومة الخرطوم وحركة تحرير السودان في أبوجا.

وقال إن البيان يناشد "المجتمع الدولي تأييد الاتفاق وتقديم الدعم العاجل للاتحاد الأفريقي حتى يتمكن من تطبيقه حسب الجدول الزمني المحدد".

ميثاق طرابلس
كما أعلن الوزير السوداني أن القمة "ستستعرض ما تم اتخاذه من قرارات منبثقة من ميثاق طرابلس وأهمها إنشاء قوة مشتركة من السودان وتشاد وأفريقيا الوسطى والاتحاد الأفريقي".

وحول عدم مشاركة الرئيس التشادي في القمة، أعرب الوسيلة عن اعتقاده بأن الأمر يرجع لأسباب خاصة, قائلا إن الخلاف السوداني التشادي ليس هو السبب.

من ناحية أخرى طالب إسماعيل محمود هوري نائب رئيس الوزراء الصومالي بنشر قوات دولية تتكون من تجمع الساحل والصحراء والاتحاد الأفريقي والدول العربية للحفاظ على الأمن في الصومال.

وكشف هوري عن وجود "اقتراح من تجمع الساحل والصحراء بأن تقوم لجنة تمثل التجمع بزيارة الصومال للاطلاع على الوضع.

في غضون ذلك يتوافد على طرابلس منذ صباح اليوم رؤساء الدول والحكومات الأعضاء في التجمع. وقد وصلت رئيسة ليبيريا جونسون سيرليف لرئاسة وفد بلادها في القمة الثامنة لتجمع الساحل والصحراء.

وكان الرئيس حسنى مبارك قد وصل إلى طرابلس مساء أمس, كما وصل خلال اليومين الماضيين رؤساء سيراليون وغينيا بيساو وبوركينا فاسو ومالي وبنين وجمهورية أفريقيا الوسطى والصومال.
المصدر : وكالات