عباس وقدومي يتصالحان في تونس
آخر تحديث: 2006/6/2 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/2 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/6 هـ

عباس وقدومي يتصالحان في تونس

القدومي وعباس معا لتوحيد قيادة فتح (رويترز-أرشيف) 
أعلن رئيس كتلة حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) بالبرلمان عزام الأحمد أن مصالحة جرت الليلة الماضية بين رئيس السلطة الوطنية محمود عباس ورئيس اللجنة المركزية للحركة فاروق القدومي، خلال لقاء ضم عددا من قيادات فتح في منزل القدومي بتونس.

وقال الأحمد إن اللقاء الذي تم الترتيب له منذ أشهر، يأتي في سياق توحيد قيادة فتح لتعزيز الحوار الفلسطيني الداخلي. وأوضح أن الرجلين اتفقا على عقد اجتماع لجميع أعضاء اللجنة المركزية للحركة في الخامس والعشرين من الشهر الجاري بالعاصمة الأردنية عمان.

وحسب المصدر نفسه فقد تم الاتفاق أيضا على تأييد مبادرة عباس بطرح وثيقة الأسرى للاستفتاء، إذا لم يتم الاتفاق بين الفصائل الفلسطينية في الحوار الوطني الجاري حاليا في رام الله بالضفة الغربية.

وانتهى الاجتماع الذي استمر حتى ساعة متأخرة من الليلة الماضية، بالاتفاق أيضا على توجه القدومي ورئيس الوزراء السابق أحمد قريع وعزام الأحمد إلى دمشق، للقاء الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية تحضيرا لاجتماع موسع يجمعهم مع محمود عباس.

ويهدف لقاء عباس بالأمناء العامين للفصائل الذي يجري الترتيب له، إلى بحث آلية تفعيل وإعادة بناء منظمة التحرير بناء على ما تم الاتفاق عليه بالحوار الذي جرى بالقاهرة في مارس/آذار من العام الماضي.

وكان قياديو الفصائل بالأراضي الفلسطينية الذين باشروا حوارا داخليا الخميس الماضي، طلبوا من عباس بصفته رئيسا لمنظمة التحرير دعوة ممثلي الفصائل للاجتماع قبل نهاية الشهر الجاري.

وحضر لقاء المصالحة كل من قريع وعضو اللجنة المركزية أبو ماهر غنيم وأحمد عفانة نائب رئيس هيئة الأركان، وعزام الأحمد الذي رتب المصالحة.

المصدر : وكالات