زوجة نور قالت إن الحريق متعمد
(الفرنسية-أرشيف)
دمر حريق هائل مكتب حزب الغد المعارض الذي يتزعمه أيمن نور الذي حل ثانيا بأول انتخابات رئاسية متعددة تشهدها مصر، والمسجون حاليا على ذمة قضية تزوير توكيلات تأسيس الحزب.

وقالت جميلة إسماعيل المتحدثة باسم الحزب وزوجة نور إن "هناك دلائل على محاولة متعمدة لإحراق المكان الواقع بحي باب الشعرية بالقاهرة، فيما اتهم أنصار الغد عناصر من الحزب الوطني الحاكم بالوقوف وراء الحريق.

ومنعت الشرطة الصحفيين من دخول المبنى، وقالت إنها لن تتكهن بسبب الحريق قبل إتمام التحقيقات, فيما أرجعت مصادر أمنية الحادث إلى "تماس كهربائي".

وكان نور مؤسس الغد الليبرالي المنافس الرئيسي للرئيس حسني مبارك بالانتخابات الرئاسية في سبتمبر/ أيلول واحتل المركز الثاني بفارق كبير بحصوله على 8% من الأصوات, كما أنه فقد مقعده بمجلس الشعب عن دائرة باب الشعرية بالانتخابات التي أجريت في نوفمبر/ تشرين الثاني.

وحُكم على زعيم الغد بالسجن خمس سنوات العام الماضي، بعد إدانته بتهمة التزوير التي يقول إنها مختلقة ولها دوافع سياسية.

من جهة أخرى جاء في بيان أصدرته جمعية نور الخيرية أن مجلس الإدارة "قرر أن يهدي طردا به رماد المجمع المحروق إلى الرئيس الأميركي جورج بوش كهدية من المصريين البسطاء ومن المجتمع المدني على موقفه المعلن المساند للديمقراطية في مصر".

المصدر : وكالات