مقتل أكثر من 60 في تجدد المواجهات بمقديشو
آخر تحديث: 2006/5/9 الساعة 14:20 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/9 الساعة 14:20 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/11 هـ

مقتل أكثر من 60 في تجدد المواجهات بمقديشو

الانفلات الأمني متواصل بالصومال رغم التحسن السياسي (رويترز-أرشيف)
ارتفعت إلى أكثر من 60 حصيلة القتلى في المواجهات الدائرة لليوم الثالث على التوالي بين قوات المحاكم الشرعية و"التحالف من أجل استرجاع السلم ومحاربة الإرهاب" بالعاصمة الصومالية مقديشو.
 
وقال على نور عضو التحالف إن من بين القتلى مدنيين, وأن أكثر من 70 شخصا أصيبوا خلال تلك المواجهات التي وقعت في منطقة سييسي.
 
ويقول التحالف إن المواجهات التي استخدمت فيها قذائف الهاون والصواريخ اندلعت عندما حاولت عناصر تابعة للمحاكم الشرعية اغتيال نور دخل أحد قادة التحالف, وهو ما نفته المحاكم الشرعية.
 
وقال دخل في تصريحات صحفية "لقد نجوت من هجوم خطير استهدفني", مضيفا بأن "رجالي تدخلوا وأحبطوا هذه المحاولة".
 
وقد دفع تجدد المعارك الكثير من السكان للنزوح عن ديارهم، وتبقى وتيرة الاشتباكات متقاربة من تلك التي شهدتها العاصمة الصومالية شهري فبراير/شباط ومارس/آذار الماضيين حين قتل ما لا يقل عن 90 شخصا.
 
ودعا وزير الإعلام الصومالي محمد عبدي حاير أمس جميع الأطراف المتحاربة على التوقف عن القتال فورا وإحلال السلام في مقديشو، وأقر بأن حكومة عبد الله يوسف لا تملك دليلا ماديا على أن الولايات المتحدة تمد أمراء الحرب بالأموال في سعيها لملاحقة قادة القاعدة الذين قد يتخذون من الصومال ملجأ لهم.
 
ويوجد في مقديشو نحو 12 محكمة إسلامية تريد تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية وتستخدم مسلحين لفرض قانونها، في حين يوجد نظام قضائي آخر في العاصمة مقديشو. وتقول مصادر رسمية في المنطقة إن هذه المحاكم تحمي مسلحين أجانب بعضهم على علاقة بتنظيم القاعدة.
المصدر : وكالات