أبو مصعب الزرقاوي قال إن القاعدة تسعى لتحرير القدس(الجزيرة- أرشيف)
أعلنت مجموعة قالت إنها تنتمي إلى تنظيم القاعدة عن تأسيسها خلية في الأراضي الفلسطينية تحت اسم جيش القدس الإسلامي.

وقالت المجموعة في بيان تلقته وكالة الصحافة الفرنسية إن تشكيل "تنظيم القاعدة في أرض الرباط جاء تلبية لله ولكلام الشيخ المجاهد أسامة بن لادن والشيخ أيمن الظواهري والشيخ المجاهد أبو مصعب الزرقاوي".

وتعهد البيان بتنفيذ تفجيرات تستهدف "كل عدو للإسلام والمسلمين وكل الحملات الصليبية الأميركية والصهيونية". ووعدت المجموعة بعرض صور لمقاتليها لتأكيد جديتها.

وهذه أول مرة يعلن فيها عن تشكيل مجموعة تنتمي إلى القاعدة في الأراضي الفلسطينية التي احتلت خلال السنوات الماضية مكانا هاما في خطاب قيادات القاعدة.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أعرب في مارس/آذار الماضي عن قلقه من احتمال ظهور القاعدة في الضفة الغربية وقطاع غزة.

كما أعلن رئيس مكتب مكافحة الإرهاب بالحكومة الإسرائيلية الجنرال داني أرديتي في نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي أن عناصر تابعين لتنظيم القاعدة تسللوا إلى قطاع غزة من مصر خلال الأيام التي تلت الانسحاب الإسرائيلي في سبتمبر/أيلول الماضي حين كانت المنطقة غير خاضعة للمراقبة.

وفي 22 مارس/آذار الماضي أعلنت مصادر عسكرية إسرائيلية أنها اعتقلت نهاية العام الماضي فلسطينيين ينتميان إلى خلية لتنظيم القاعدة في نابلس شمال الضفة الغربية.

وذكرت هذه المصادر أن المعتقلين جندا من قبل قياديين في القاعدة في الأردن وكانا يعتزمان شن هجوم على حي يهودي في القدس الشرقية المحتلة.

المصدر : الفرنسية