مسلح بالرمادي يوجه فوهة صاروخه نحو القوات الأميركية (الفرنسية)


قتل ثلاثة عراقيين وأصيب 14 آخرون في هجمات وقعت اليوم في أنحاء متفرقة من العراق, فيما يتم الإعلان عن اكتشاف المزيد من الجثث في مناطق بغداد وضواحيها.

 

واستنادا إلى مصادر طبية وأمنية فقد قتل مسلحون مجهولون سائق حافلة تقل موظفين يعملون في وزارة التعليم العالي, أصيب ثلاثة منهم في الهجوم عليهم بمنطقة اليرموك. كما قتل مدني يعمل بمحل تجاري بشارع فلسطين شرق بغداد.

 

شارع فلسطين كان ساحة لحدث آخر تمثل في انفجار عبوة ناسفة أعقبها انفجار سيارة مفخخة. أدى لإصابة عشرة أشخاص بينهم ثلاثة من رجال الشرطة, كما قال مصدر في وزارة الداخلية العراقية.

 

وفي بعقوبة شمال شرق بغداد اغتال مسلحون مجهولون عقيل المالكي المنسق بين الأحزاب السياسية في المدينة، حيث كان يرافق زوجته وسط بعقوبة. وفي منطقة مويلحة جنوب بغداد أدى انفجار عبوة ناسفة لدى مرور دورية قوة حماية المنشأة إلى إصابة ضابط الدورية بجروح.

 

جثة في انتظار الدفن (الفرنسية)

أما الجيش الأميركي فقد أعلن اليوم عن وفاة أحد جنوده أمس, متأثرا بجروح أصيب بها خلال هجوم في محافظة الأنبار غربي البلاد. وفي روما أعلنت وكالات الأنباء الإيطالية وفاة جندي نتيجة جروح أصيب بها في وقت سابق جنوب العراق.

 

وفي سياق العثور على الجثث "مجهولة الهوية" التي يعلن عنها كل يوم, ذكر مصدر بوزارة الداخلية أن قوات الأمن عثرت منذ مساء أمس وحتى صباح اليوم على ست جثث في مناطق متفرقة من بغداد.

 

المناطق التي عثر فيها على هذه الجثث توزعت في الحبيبة شرق بغداد (أربع جثث) وخامسة في الغزالية غرب بغداد, أما الجثة السادسة فقد عثر عليها مقطعة وموضوعة في كيس ملقى بمنطقة الكاظمية. أما الجثث الأخرى فقد قتلت بإطلاق النار بعد تعرضها للتعذيب.

 

وكانت حصيلة قوات الأمن اليومية من الجثث التي يعثر عليها ليوم أمس كبيرة, حيث وصلت إلى 50 جثة تحمل كلها آثار عيارات نارية وتعذيب. كما توزعت مناطق العثور عليها في وسط بغداد وجنوبها.

 

أوضاع البصرة

حطام المروحية البريطانية(الفرنسية)

وفي أعقاب التطورات الأخيرة في البصرة جنوب العراق, التي فجرها تحطم مروحية بريطانية ومقتل خمسة جنود بريطانيين كانوا على متنها, يصل إلى المدينة اليوم فريق تحقيق بريطاني للتحقيق في الحادث.

 

المتحدث باسم الجيش البريطاني في البصرة قال إن الفريق الذي سيصل اليوم سيسعى لمعرفة أسباب تحطم المروحية. وكان مصدر في الشرطة العراقية في المدينة أشار السبت إلى أن المروحية أصيبت بصاروخ.

 

المتحدث العسكري البريطاني أشار إلى أن البصرة هادئة نوعا ما على الرغم من أن الجنود أصبحوا هدفا لإطلاق نار غير مباشر, في إشارة إلى سقوط قذائف هاون.

 

واندلعت مواجهات عقب سقوط المروحية أطلق خلالها مسلحون عراقيون النار على الجنود البريطانيين قرب مكان سقوط المروحية، ما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص بينهم طفلان وجرح 28 آخرون.

 

التطورات السياسية

الأكراد أعلنوا حكومتهم بحضور السفير الأميركي (الفرنسية)

وعلى صعيد مساعي تشكيل الحكومة الجديدة يعقد قادة الكتل النيابية العراقية اليوم اجتماعا مهما  في دار الرئيس جلال طالباني لحسم المسائل العالقة التي تؤخر تشكيل الحكومة.

 

وقال باسم شريف من كتلة الائتلاف العراقي الشيعية إنه وإضافة للاجتماع المقرر في دار الطالباني, فإن اجتماعا آخر سيعقد للجنة السباعية للائتلاف لتوزيع الحقائب الوزارية على مكونات الائتلاف السبع.

 

وحول موعد الإعلان عن الحكومة الجديدة، أوضح شريف أن "هناك قضايا عالقة وخصوصا فيما يتعلق بالوزارات الأمنية -حقيبتا الداخلية والدفاع- وإذا تم حلها اليوم أو غدا فإنه سيتم الإعلان عن الحكومة الجديدة.

 

وكان إقليم كردستان العراق شهد يوم أمس منح برلمان الإقليم الثقة لأول حكومة موحدة من الحزبين الرئيسين, الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الإقليم مسعود البارزاني, وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس جلال الطالباني.

المصدر : وكالات