المروحية سقطت فوق منزل في حي الساعي وسط مدينة البصرة (الفرنسية)

تضاربت الأنباء بشأن عدد العسكريين البريطانيين الذين قتلوا في إسقاط مروحية بريطانية وسط مدينة البصرة جنوبي العراق.

فقد أكد وزير الدفاع البريطاني الجديد ديس براون وجود عدد من القتلى من دون أن يحدد عددهم، في حين ذكر الصحفي العراقي محمد البكاري للجزيرة ووكالة رويترز نقلا عن رجال إطفاء عراقيين أن أربع جثث شوهدت وسط ركام المروحية، فيما أشار مراسل وكالة الصحافة الفرنسية إلى أنه رأى جثتين فقط.

وأفاد مصدر بالشرطة العراقية في البصرة أن المروحية سقطت فوق منزل في حي الساعي بالقرب من مبنى محافظة البصرة وسط المدينة بعد أن أطلق مسلحون مجهولون صاروخا باتجاهها، لكن متحدثة باسم الجيش البريطاني نفت سقوط المروحية بعد أن أصابها صاروخ.

واشتعلت النيران في حطام المروحية لدى سقوطها وتصاعدت سحابة من الدخان الأسود في الهواء. كما أحرق متظاهرون عراقيون دبابتين وعربة عسكرية تتبع للقوات البريطانية في البصرة عقب سقوط المروحية.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن جنديا بريطانيا جرح أيضا في تبادل لإطلاق النار وقع بين البريطانيين ومسلحين عراقيين. كما قتل أربعة عراقيين وجرح 19 آخرون في هذا الاشتباك.

وفي جنوب العراق أيضا أصيب أربعة جنود بولنديين بجروح عندما انفجرت قنبلة على جانب طريق بالقرب من قافلتهم العسكرية في مدينة الديوانية.

وقبل ذلك أعلن الجيش الأميركي في بيان مقتل أحد جنوده في انفجار عبوة ناسفة لدى مرور مركبته في العاصمة بغداد أمس الجمعة بعد ساعات من مقتل ثلاثة جنود آخرين في انفجار مماثل في محافظة بابل جنوب بغداد، ليرتفع إلى 2414 عدد القتلى في صفوف الجيش الأميركي منذ غزو العراق في مارس/آذار 2003.

مسلسل العنف تواصل بقوة في المدن العراقية (رويترز)

هجمات متفرقة
وفي تطورات ميدانية أخرى قتل ثمانية عراقيين في هجمات متفرقة في العراق.

ففي تكريت قتل ثلاثة ضباط في الجيش العراقي وأصيب رابع برتبة عميد بجروح بالغة عندما فجر انتحاري نفسه داخل قاعدة عسكرية في هذه المدينة الواقعة شمالي بغداد.

وفي سامراء شمالي بغداد قتل اثنان من رجال الشرطة العراقية وأصيب آخر بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في حي الجبيرية في جنوب شرقي المدينة، كما قتل عراقي وجرح آخران برصاص مسلحين في مدينة كركوك.

وفي بغداد قتل طفلان عراقيان في سقوط قذائف هاون على منزلهما في حي الشعلة شمالي بغداد، كما عثرت الشرطة العراقية اليوم على ست جثث في مناطق مختلفة من بغداد عليها علامات تعذيب وبها آثار أعيرة نارية في الرأس.

وإلى الجنوب من بغداد أصيب اثنان من أفراد الشرطة بجروح عندما انفجرت قنبلة على جانب طريق في منطقة جرف الصخر.

وفي تطور آخر خطف سبعة عراقيين بينهم ثلاثة عناصر من مغاوير الشرطة على يد مسلحين في مدينة المحاويل جنوب بغداد.

الحكومة الجديدة

المالكي اقترب من إعلان حكومته
(الفرنسية-أرشيف)
وفي الشأن السياسي توقع رئيس الوزراء العراقي المكلف نوري المالكي المكلف أن يعلن عن تشكيلة حكومة عراقية جديدة في جلسة يعقدها مجلس النواب الثلاثاء القادم.

ونقل بيان للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية الذي يتزعمه عبد العزيز الحكيم عن المالكي تأكيده أن الموعد المذكور سيكون مناسبا لتقديم تشكيلته الوزارية إلى مجلس النواب.

كما رجح نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي أن يتم الإعلان عن الحكومة الجديدة خلال أيام.

وفي السياق أعلنت جبهة التوافق العراقية التي تشغل 44 مقعدا في مجلس النواب، أن سلام الزوبعي هو مرشحها لمنصب نائب رئيس الوزراء في الحكومة العراقية الجديدة.

من جهتها رشحت الجبهة العراقية للحوار الوطني زعيمها صالح المطلك لشغل منصب وزير الخارجية في التشكيلة الحكومية الجديدة.

يأتي ذلك في وقت قال فيه مراسل الجزيرة بكردستان العراق إن البرلمان الكردستاني سيعقد غدا جلسة للمصادقة على قائمة الحكومة الكردية الموحدة برئاسة نيجيرفان البرزاني، مشيرا إلى أن الزعيمين الكرديين جلال الطالباني ومسعود البرزاني سيحضران الجلسة إضافة إلى مسؤولين من بغداد وممثلين عن بعض الدول.

المصدر : الجزيرة + وكالات