مصادر أمنية تحدثت عن صلة بين هجمات سيناء وهجمات طابا وشرم الشيخ (الأوروبية-أرشيف) 
كشفت أجهزة الأمن المصرية هوية منفذي الهجوم على حافلة تقل أعضاء في قوة لحفظ السلام وسيارة للشرطة في سيناء نهاية الشهر الماضي.

وقالت مصادر في الشرطة إن الانتحاريين هما عيد سلمان سليم وعيد حماد الطيراوي.

وكان سليم الذي درس الشريعة في جامعة الأزهر في القاهرة فجر نفسه في 26 أبريل/ نيسان الماضي لدى مرور حافلة تقل ضابطا في الشرطة المصرية وعنصرين في القوة المتعددة الجنسية في منطقة الجورة قرب الحدود المصرية الإسرائيلية، وفق المصادر نفسها.

ولم يسفر الهجوم عن سقوط ضحايا باستثناء مقتل الانتحاري. وبعد نصف ساعة هاجم الطيراوي سيارة تابعة للشرطة في منطقة قريبة من موقف الهجوم السابق.

وكان شقيق سلمان سليم أحد المشتبه بهم في الهجمات التي استهدفت منتجع دهب في 24 أبريل/ نيسان الماضي قتل الأحد الماضي في مواجهات مع قوات الأمن، حسب مصادر الشرطة.

وقتل سليم عطا أحد أقرباء عيد وسلمان والمشتبه به أيضا في هجمات دهب في الظروف نفسها. وأسفرت هجمات دهب عن 19 قتيلا.

وتحدثت مصادر أمنية عن صلة بين تلك الهجمات وهجمات طابا في أكتوبر/ تشرين الأول 2004 التي خلفت 34 قتيلا، وشرم



الشيخ في يوليو/ تموز 2005 وخلفت نحو 70 قتيلا ونسبها القضاء إلى جماعة التوحيد والجهاد الإسلامية.

المصدر : وكالات