الجامعة تبحث تحويل 70 مليون دولار إلى السلطة الفلسطينية (الفرنسية-أرشيف)

تدرس الجامعة العربية إمكانية دفع المرتبات المتأخرة لـ165 ألف فلسطيني فرديا في حساب كل موظف في محاولة لمواجهة الحصار.
 
وقال مندوب فلسطين الدائم في الجامعة العربية محمد صبيح إن الأمر محل بحث مع بنك ألماني بعد أن أحجمت بقية البنوك أمام الضغوط الأميركية, لكنه أشار إلى أن الأمر غير مضمون وأن 1.5 مليون دولار ستذهب فقط للعمولات.
 
وقال صبيح إن أحد الاحتمالات دفع المال مباشرة إلى الرئاسة الفلسطينية, محذرا من أن رفضا آخر أميركيا سيعني انهيار السلطة في غضون أشهر قليلة, وحينها يكون "البلد الذي يطالب بالديمقراطية يعاقب الشعب الفلسطيني بطريقة قاسية جدا".
 
أقل من ثلث الحاجة
وحتى إذا وصلت الـ70 مليون دولار التي جمعتها الجامعة العربية فستكون أقل من ثلث ما تحتاجه الحكومة الفلسطينية لدفع مرتبات شهري مارس/آذار وأبريل/نيسان الماضيين, أي 240 مليون دولار.
 
وسيكون اقتراح تحويل المال للرئاسة بصلب لقاء اليوم بالقاهرة بين وزير الخارجية الفلسطيني محمود الزهار والأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى، الذي أشار إلى صعوبات بعملية التحويل وخلافات داخل السلطة الفلسطينية حول آليته، مؤكدا أن الجامعة لا تمانع بتحويل الأموال إلى الرئاسة شرط اتفاق الفلسطينيين بما يضمن وصولها لمستحقيها.
 
إسماعيل هنية لا يعارض تحويل الأموال إلى الرئاسة شرط مرورها بوزارة المالية (الفرنسية)
المرور بوزارة المالية
الاستعداد ذاته أبداه رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية, مع التشديد على ضرورة أن تمر عبر وزارة المالية الفلسطينية.
 
وقد وصف رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل الحصار المالي بأنه "الهولوكوست الحقيقي" و"جريمة دولية", في وقت اقترح فيه الرئيس الفرنسي جاك شيراك على أطراف الرباعية –الأمم المتحدة وواشنطن وموسكو والاتحاد الأوروبي- وعلى إسرائيل صندوق ائتمان يشرف عليه البنك الدولي لتقديم المساعدات المالية تفاديا لـ"زعزعة استقرار خطيرة" في الأراضي الفلسطينية.
 
لا تأشيرة لنزال
من جهة أخرى سحبت السلطات المغربية تأشيرة كان حصل عليها في وقت سابق عضو المكتب السياسي لحماس محمد نزال من سفارتها في دمشق, دون أن تقدم أي أسباب لتراجعها.
 
وقال نزال -الذي كان يستعد للمشاركة بالمؤتمر القومي العربي العاشر الذي ينطلق غدا بالدار البيضاء- إن إسلاميين مغاربة في اتصال مع الحكومة المغربية لثنيها عن قرارها.

المصدر : وكالات