مواصلة الاستماع لشهود الدفاع بقضية الدجيل
آخر تحديث: 2006/5/30 الساعة 12:58 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/3 هـ
اغلاق
خبر عاجل :المؤتمر الوزاري حول سوريا: مناطق خفض التصعيد تساهم في وضع الأسس لحل سياسي
آخر تحديث: 2006/5/30 الساعة 12:58 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/3 هـ

مواصلة الاستماع لشهود الدفاع بقضية الدجيل

صدام طالب المحكمة بتمكين الدفاع من الحصول على وقت مساو للادعاء العام (الفرنسية)

استأنفت المحكمة الجنائية العراقية العليا اليوم الثلاثاء محاكمة الرئيس المخلوع صدام حسين وسبعة من معاونيه فيما يعرف بقضية مجزرة قرية الدجيل الشيعية في الثمانينيات من القرن الماضي، في جلسة خصصت لاستكمال الاستماع لشهود الدفاع.

وقال القاضي رؤوف رشيد عبد الرحمن رئيس المحكمة في بداية الجلسة إن "محامي فريق الدفاع يعطونا كل يوم قائمة جديدة بأسماء شهود الدفاع، ما يعني أننا لن ننتهي أبدا من عملية الاستماع إلى الشهود". وأضاف "كان يجب أن تسلموا القائمة قبل 45 يوما من عملية الاستماع للشهود وليس كل يوم.

وشهدت الجلسة سجالا بين قاضي المحكمة وفريق الدفاع الذي أصر على ضرورة الاستماع إلى قرص مدمج قبل الاستماع إلى أقوال شهود الدفاع, حيث طلب القاضي تقديم طلب خطي حول هذا الموضوع.

الدفاع طالب المحكمة بوقت كاف لعرض إفادات شهود النفي (الفرنسية)
من جانبه طالب الرئيس العراقي السابق صدام حسين بفرصة متساوية للدفاع لعرض مرافعته والاستماع لإفادات شهوده.

كما طالب رئيس جهاز المخابرات السابق برزان التكريتي المحكمة بالعدل في توزيع الوقت وإعطاء الفرص القانونية للجميع بالتساوي "حفاظا على مصداقية المحكمة".

من جهته طالب رئيس محكمة الثورة السابق عواد البندر هيئة المحكمة بالسماح للدفاع بعرض لائحته من شهود النفي.

وبعد انتهاء السجال بشأن الوقت المخصص لشهود النفي, استأنفت المحكمة الاستماع لأحد الشهود وهو أحد أفراد الحماية التي كانت ترافق صدام في الدجيل.

وقد بدأ الشاهد إفادته بإلقاء السلام على صدام وتحيته هو ورفاقه.
المصدر : الجزيرة + وكالات