مقتل ستة مجندين بالفلوجة واكتشاف 36 جثة ببغداد
آخر تحديث: 2006/5/3 الساعة 12:07 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/3 الساعة 12:07 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/5 هـ

مقتل ستة مجندين بالفلوجة واكتشاف 36 جثة ببغداد

الساعات الماضية شهدت العثور على المزيد من الجثث في بغداد (رويترز)

قتل ستة من المتطوعين للشرطة العراقية وجرح 25 آخرون عندما فجر انتحاري نفسه في مركز للتجنيد في مدينة الفلوجة غربي بغداد.

كما قتل أربعة طلاب جامعيين عراقيين برصاص مسلحين مجهولين في منطقة الدورة جنوب بغداد.

وأوضح مصدر في وزارة الداخلية العراقية أن مسلحين كانوا يقيمون حاجز تفتيش وهميا، أوقفوا حافلة صغيرة كانت تنقل طلاب كلية المأمون الأهلية وأنزلوا منها أربعة طلاب وقتلوهم رميا بالرصاص ولاذوا بالفرار.

وذكر المصدر ذاته العثور على 36 جثة مجهولة لأشخاص قتلوا بالرصاص في مناطق متفرقة من بغداد.

وأوضح أن 20 جثة مجهولة الهوية عثر عليها مساء أمس في منطقة الشعلة والصدر والزعفرانية وجسر ديالى والرشاد والدورة، في حين عثر على 14 جثة أخرى مجهولة الهوية صباح اليوم بالقرب من جسر المثنى شرق بغداد.

وأشار المصدر إلى أن جميع الجثث التي عثر عليها موثوقة الأيدي ومعصوبة الأعين ولأشخاص قتلوا بإطلاق نار في منطقة الرأس وبعضها يحمل آثار تعذيب.

كما أكد الضابط علي جاسم من شرطة المسيب (60 كلم جنوب بغداد) "العثور على جثتين مجهولتي الهوية موثوقة الأيدي ومعصوبة الأعين وتحملان آثار تعذيب وهما لشخصين قتلا رميا بالرصاص في مركز المدينة".

وفي تطور سابق أعلنت وزارة الخارجية الألمانية أنه أفرج عن رهينتين ألمانيين كانا محتجزين في العراق منذ يناير/كانون الثاني الماضي، دون أن تشير إلى ظروف وملابسات الإفراج عن الرهينتين اللذين تبنت أربع جماعات عراقية عملية خطفهما في بلدة بيجي شمال بغداد.

جلسة البرلمان

المشهداني دعا إلى إجماع وطني عراقي لتجنب انزلاق البلاد في حرب أهلية (رويترز)
يأتي ذلك في وقت يعقد فيه مجلس النواب العراقي اليوم جلسته الثانية لبحث تشكيل لجنتين مؤقتتين
تتولى الأولى إعداد مسودة النظام الداخلي للمجلس، والثانية تعمل على تقديم تقرير يتضمن توصية بالتعديلات الضرورية على الدستور العراقي الجديد.

وعشية الجلسة قال رئيس مجلس النواب محمود المشهداني إن تشكيل إجماع وطني وبناء قوات مسلحة قادرة على استلام مقاليد الأمور من القوات الأميركية، أمر حيوي لإنهاء العنف الذي يهدد بإشعال حرب أهلية في البلاد، مشيرا إلى أن استمرار الحوار بين القوى الوطنية السياسية للاتفاق على إجماع وطني برؤية مشتركة مع تسريع تأسيس قوات الأمن، هو السبيل للتعامل مع المشكلة الأمنية.

في هذه الأثناء يواصل ممثلو الكتل النيابية العراقية اجتماعاتهم المكثفة لبحث موضوع الحقائب الوزارية التي سيتولاها أعضاؤهم في الحكومة الجديدة.

وتوقع العديد من قادة هذه الكتل أن يتمكن رئيس الوزراء المكلف نوري المالكي من الإعلان عن تشكيلته الحكومية الأسبوع القادم.

المصدر : وكالات