موقع لأحد الفصائل الفلسطينية في لبنان (الفرنسية-أرشيف)
شنت طائرات إسرائيلية غارتين جويتين استهدفتا قاعدتين للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة في لبنان.

 

وقال مصدر أمني لبناني وشهود عيان إن الغارة الإسرائيلية الأولى جاءت بعد ساعات على إعلان تل أبيب سقوط وابل من الصواريخ على شمال إسرائيل، وإصابة جندي بجروح.

 

وأوضح المصدر أن أربعة صواريخ على الأقل سقطت بموقع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة بقيادة أحمد جبريل في منطقة السلطان يعقوب بسهل البقاع. أما الغارة الثانية فقد استهدفت موقعا للجبهة بمنطقة الناعمة قرب العاصمة بيروت.

 

وكانت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي أعلنت أن عددا من صواريخ كاتيوشا سقطت على قاعدة عسكرية للجيش قرب مدينة صفد على بعد حوالي عشرين كيلومترا جنوب الحدود اللبنانية. وتعد هذه المرة الأولى التي تبلغ فيها صواريخ هذا العمق في إسرائيل.

 

ولم تتبن أي جهة إطلاق الصواريخ إلا أن المنطقة التي انطلقت منها تخضع لوجود قوي من حزب الله, فيما حملت إسرائيل الحكومة اللبنانية مسؤولية الهجوم.

 

وسبق لحزب الله ومجموعات فلسطينية أن شنت هجمات من هذا النوع على أهداف في إسرائيل. وترد تل أبيب في العادة بشن غارات جوية على أهداف داخل الأراضي اللبنانية.

 

وكان آخر هجوم من هذا النوع شن من جنوب لبنان في ديسمبر/كانون الأول الماضي، عندما أطلقت سبعة صواريخ كاتيوشا على بلدات بشمال إسرائيل.

المصدر : وكالات