رئيس حكومة الجزائر الجديدة يبقي على طاقمها السابق
آخر تحديث: 2006/5/26 الساعة 10:01 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/26 الساعة 10:01 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/28 هـ

رئيس حكومة الجزائر الجديدة يبقي على طاقمها السابق

بوتفليقة عين بلخادم (يسار) خلفا لأويحيى المتهم بعدم التحرك لمكافحة الفقر (رويترز-أرشيف)

أعلنت الرئاسة الجزائرية أمس الخميس أن رئيس الوزراء الجديد عبد العزيز بلخادم سيترأس الفريق الحكومي نفسه الذي كان يعمل برئاسة سلفه أحمد أويحيى باستثناء وزير الاتصالات الذي ظل منصبه شاغرا منذ التعديل الوزاري الأخير في الأول من مايو/أيار 2005.
 
وقدم بلخادم نفسه خلال عملية التسلم والتسليم أمس في العاصمة الجزائرية على أنه "منسق فريق حكومي"، مشيرا إلى أنه سيعمل على "توسيع المشاورات مع جميع الذين يستطيعون المساهمة في تطبيق برنامج الرئيس بوتفليقة".
وأشار إلى أنه حصل من أويحيى على كل العناصر التي تساعده على إنجاز مهمته. ونقلت عنه وكالة الأنباء الجزائرية قوله "أهنئه على تحمل هذه المسؤولية سواء خلال السنوات الصعبة أو خلال سنوات الرخاء".
 
وبلخادم (61 عاما) الذي يوصف بالإسلامي المحافظ هو الممثل الشخصي لرئيس الدولة والأمين العام لجبهة التحرير الوطني التي ينتمي إليها بوتفليقة والتي كانت الحزب الوحيد سابقا في الجزائر.
 
وكان الرئيس الجزائري قد عين بلخادم رئيسا للوزراء الأربعاء خلفا لرئيس الحكومة السابق أويحيى الذي ووجه بإتهام من حزب جبهة التحرير الوطنية -الذي يسيطر على البرلمان- بأنه لم يتحرك بسرعة كافية لعلاج انتشار البطالة والفقر. وحظيت تلك الخطوة بقبول واسع النطاق قبيل الانتخابات البرلمانية في العام المقبل.
 
وأويحيى هو الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، أحد مكونات التحالف الرئاسي الذي يضم أيضا جبهة التحرير الوطني والحزب الإسلامي حركة مجتمع السلم.
المصدر : وكالات