المصادر الطبية أكدت أن فرصة نجاة محمود مجدوب ضئيلة (الفرنسية) 

أصيب مسؤول الجهاد الإسلامي في لبنان محمود مجدوب بجروح بليغة في انفجار عبوة ناسفة في مدينة صيدا جنوب لبنان أسفر أيضا عن مقتل شقيقه نضال.

وقالت مصادر طبية في مستشتفى بصيدا الذي نقل إليه أبو مجدوب إن فرصة نجاته قليلة للغاية.

ووصف أبو عماد الرفاعي مسؤول حركة الجهاد الإسلامي في بيروت للجزيرة إصابة مجدوب بالبليغة، واتهم الموساد الإسرائيلي بالوقوف وراء محاولة اغتيال مجدوب.

وأضاف الرفاعي أن معلومات توفرت للأجهزة الأمنية اللبنانية ولحركة الجهاد تؤكد أن الموساد عمد في الفترة الأخيرة لإدخال مجموعات بأسماء أوروبية للبنان، بهدف تنفيذ عمليات في البلاد.

من جانبه أكد القيادي في الحركة أن الانفجار يحمل بصمات إسرائيل، وأشار إلى أن إسرائيل تلاحق كل رموز المقاومة الفلسطينية، ومن بينهم مجدوب، الذي قال إنه معروف بتاريخه النضالي.

وأفادت مراسلة الجزيرة في لبنان بأن العبوة الناسفة وضعت أمام منزل مجدوب، وليس في سيارته كما أشيع مسبقا، وفرضت القوى الأمنية فرضت طوقا أمنيا في مكان الحادث، وبدأت بجمع الأدلة لفتح تحقيق في الانفجار.

وأشارت المراسلة إلى أن هذا الانفجار ليس المحاولة الأولي في اغتيال مجدوب، حيث أسفرت محاولة سابقة عن مقتل نجل له.

المصدر : الجزيرة + وكالات