حصار أمني مكثف للمتظاهرين (رويترز) 

وسط حصار من الآلاف من رجال الشرطة المصرية, تظاهر المئات في مناطق متفرقة من القاهرة اليوم الخميس تضامنا مع مطالب القضاة الإصلاحية, وإحياء لذكرى مرور عام على الاعتداءات التي تعرض لها صحفيون مصريون وأجانب أثناء تغطيتهم الاستفتاء الشعبي على تعديل الدستور.

في جامعة القاهرة تظاهر أكثر من مائة من أساتذة الجامعات مرددين شعارات تؤيد مطلب استقلال القضاء، وتطالب بالحد من نفوذ الأمن والدولة بالجامعات.

كما نظمت نقابة الصحفيين مع ناشطين من المجتمع المدني مظاهرة أمام مقر نقابتهم لنفس الغرض. وفي السياق ذاته نظم نادي القضاة وقفة داخل دار القضاء العالي لتأكيد تصميمهم على نيل ما وصف بمطلب الاستقلال الحقيقي للقضاء.

تصريحات نظيف
من جهة أخرى هاجمت الحركة المصرية من أجل التغيير(كفاية) بحدة رئيس الوزراء أحمد نظيف واتهمته بالضحالة السياسية، بعد تصريحات صحفية نسبت إليه عن كون الحركة عبارة عن "مجموعة مصالح" وأنها لا تمثل إلا قطاعا محدودا من المصريين.

وقالت كفاية في بيان إن تصريحات نظيف جاءت "كاشفة بوضوح عن ضحالة إدراكه للواقع المصري الجديد وعجزه عن فهم عمق ما يجري فيه من تبدلات وتغيرات".

وأضاف البيان أن "اتهام حركة كفايـة بأنها جماعة مصالح يعكس جهلاً سياسياً حقيقياً، يستخدم المصطلحات في غير مواقعها، ويحاول أن يشوه الحركة بزعمه أن ما يحركها هو الدفاع عن مصالح ضيقة تقود أعضاءها".

نظيف وصف المتظاهرين بأنهم بلطجية (الفرنسية-أرشيف)
واعتبر أن "مجموعات المصالح الحقيقية، هي التي وظفت نظيف رئيساً لوزراء مصر، ووفرت الشروط لنهب الثروة الوطنية تحت مظلة النظام التابع الذي اغتصب السلطة، ويستمر على رأسها بسلطة القمع والاستبداد".

وكان رئيس الحكومة قلل من تأثيرات سلسلة من الاحتجاجات التي ضربت شوارع القاهرة بالأسابيع القليلة الماضية للاحتجاج على تمديد قانون الطوارئ المعمول به منذ أكثر من 25 عاما، وللتضامن مع القضاة.

وذكر نظيف أن الحكومة سوف تفرض حظرا على جميع المظاهرات التي لا تحظى برخصة من وزارة الداخلية، ووصف المشاركين فيها بأنهم "بلطجية".

في المقابل قالت كفاية "إن البلطجية الحقيقيين ليسوا هم أبناء الشعب الذين خرجوا للتظاهر السلمي تعبيراً عن التضامن مع قضاة مصر الشرفاء في وقفتهم المجيدة، وإنما هم عصابات مباحث أمن الدولة، وفرق الإرهاب الأسود، وجيوش الظلام التي احتلت وسط القاهرة وحولته إلى ثكنات عسكرية".

من ناحية أخرى، أوضح مسؤول أمني أن نيابة أمن الدولة العليا أفرجت عن 42 طالبا من أنصار حركة كفاية وجماعة الإخوان المسلمين كانوا اعتقلوا الأسبوع الماضي لمشاركتهم في احتجاجات مؤيدة للقضاة.

المصدر : الجزيرة + وكالات