قوات الاحتلال حاصرت المبنى الذي علق فيه مستعربون إسرائيليون برام الله

استشهد ثلاثة فلسطينيين وجرح أكثر من 30 آخرين خلال مواجهات اندلعت بين قوات الاحتلال وشبان فلسطينيين إثر احتجاز مجموعة من القوات الخاصة الإسرائيلية داخل أحد المباني التجارية وسط المدينة.

وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن 15 آلية عسكرية اقتحمت ميدان المنارة في المدينة لإنقاذ عدد من قوات المستعربين (قوات إسرائيلية بلباس مدني) الذين حاصرهم شبان فلسطينيين في أحد المباني ورشقوهم بوابل كثيف من الحجارة .

وبعد مواجهات عنيفة أطلق فيها جنود الاحتلال النار والقنابل الداخلية والمسيلة للدموع تمكنت قوات الاحتلال من الانسحاب من مكان الحادث مخلفة وراءها ثلاثة شهداء بالإضافة إلى جرح أكثر من 30 فلسطينيينا.

وقال مراسل الجزيرة إن قوات الاحتلال اعتقلت خمسة فلسطينيين - يبدو أن وحدة المستعربين كانت قد اعتقلتهم في المبنى - مشيرا إلى احتمال إصابة جندي إسرائيلي من وحدة المستعربين.

وأفاد مراسل الجزيرة أن قوات الاحتلال أعلنت أن الهجوم الإسرائيلي أسفر عن اعتقال محمد حامد الشوبكي القائد العسكري لسرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الإسلامي في قلقيليا والذي كان موجودا في رام الله.  

وأصيب مكتب قناة الجزيرة الموجود في نفس المنطقة بأضرار نتيجة النيران الإسرائيلية فيما تمكنت عدسة الجزيرة من نقل وقائع المواجهة.

المصدر : الجزيرة