انفجار ببغداد ومساعي استكمال الحكومة مستمرة
آخر تحديث: 2006/5/24 الساعة 12:56 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/24 الساعة 12:56 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/26 هـ

انفجار ببغداد ومساعي استكمال الحكومة مستمرة

في ضوء الأمن المتدهور يتعذر على العراقيين البحث عن مخرج من الأزمة (رويترز)
 
أعلنت الشرطة العراقية أن عددا من العمال الباحثين عن وظائف بأجور يومية أصيبوا بجروح في انفجار قنبلة استهدفت حشدا لهم في منطقة الكاظمية شمالي بغداد.
 
ويعتبر انفجار اليوم الثاني من نوعه خلال الأيام القليلة الماضية يستهدف حشود الباحثين عن العمل من الرجال الذين يعانون تفشي البطالة. ووقع هجوم اليوم بعد يوم دام أسفر عن مقتل أربعين شخصا في أنحاء مختلفة من البلاد.
 
وشهدت العاصمة بغداد أمس ثلاث هجمات أدى أعنفها إلى مقتل 11 عراقيا بانفجار دراجة نارية بالقرب من مسجد في حي تونس شمالي بغداد.
 
كذلك وقع هجومان استخدمت فيهما سيارتان مفخختان أسفر كل واحد منهما عن وقوع خمسة قتلى في حين سقط القتلى الآخرون مع عشرات الجرحى بهجمات متفرقة في العاصمة وشمالها.
 
وقد أشارت وزارة الدفاع العراقية إلى ارتفاع حدة العنف منذ نيل أول حكومة عراقية دائمة بعد سقوط نظام صدام حسين، ثقة مجلس النواب العراقي السبت. وتسلط هذه الهجمات الضوء على أبرز التحديات التي تواجهها حكومة العراق الجديدة التي ما تزال تنتظر تعيين وزيري الدفاع والداخلية.
 
استكمال التشكيل
نوري المالكي مازال يبحث عن وزيرين للداخلية والدفاع (الفرنسية)
وفي مساعي استكمال تشكيل الحكومة الجديدة ذكرت تقارير تلفزيونية أن وزير الثقافة أسعد كمال مجيد الهاشمي قدم استقالته وتم تعيين سلمان الجميلي خلفا له، فيما يدرس رئيس الحكومة نوري المالكي عشرة مرشحين لتسلم حقائب الداخلية والدفاع والأمن الوطني.
 
وبخصوص هذا الموضوع أكد مصدر قريب من المشاورات الجارية بين الكتل البرلمانية أن عشرة مرشحين برزت أسماؤهم أمام رئيس وزراء العراق لشغل وزارات الدفاع والداخلية والأمن الوطني الشاغرة.
 
وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن أبرز مرشحي الداخلية هم نصر العامري -وهو لواء سابق في الجيش العراقي- وجواد البولاني -من المجلس السياسي الشيعي- وعقيل الطريفي -الذي يشغل منصب المفتش العام بوزارة الداخلية- إضافة إلى موفق الربيعي مستشار الأمن القومي الحالي.
 
أما المرشحون لشغل منصب وزير الدفاع -حسب المصدر نفسه- فهم براء نجيب الربيعي -وهو لواء سابق في الجيش- وثامر سلطان التكريتي -وهو أيضا لواء سابق في الجيش سجن إبان العهد السابق- فضلا عن عبد الأمير عبيس وحاجم الحسني.
 
وأوضح المصدر أن هناك مرشحين لشغل منصب وزير الدولة لشؤون الأمن الوطني هما قاسم داود عضو لائحة الائتلاف الشيعية عن كتلة "المستقلون"، ومرشح آخر لم يذكر اسمه.
 
ويتولى المالكي حاليا منصب وزير الداخلية بالوكالة بينما يتولى سلام الزوبعي نائب رئيس الوزراء منصب وزير الدفاع بالوكالة، فيما يتولى برهم صالح نائب رئيس الوزراء -وهو كردي- منصب وزير الدولة لشؤون الأمن الوطني بالوكالة.
المصدر : وكالات