إخوان مصر يرفضون دعوة الحكومة لمنعهم دخول الانتخابات
آخر تحديث: 2006/5/25 الساعة 00:23 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/25 الساعة 00:23 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/27 هـ

إخوان مصر يرفضون دعوة الحكومة لمنعهم دخول الانتخابات

حبيب: تصريحات نظيف إهانة للشعب المصري ونوابه (الفرنسية-أرشيف)
محمود جمعة-القاهرة

رفضت جماعة الإخوان المسلمين في مصر تصريحات رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف بحرمان الجماعة من دخول البرلمان ثانية بدعوى أنها تنظيم محظور واعتبرتها إهانة للشعب المصري ونوابه وتمهيدا لفرض المزيد من الكبت السياسي في البلاد.

وفي أول رد فعل من الجماعة شن النائب الأول للمرشد العام للإخوان المسلمين الدكتور محمد السيد حبيب هجوما عنيفا على تصريحات نظيف، واصفا إياها بأنها غير مسؤولة وتفتقر إلى أبسط قواعد الأعراف السياسية، فضلا عن أنها تصطدم مع إرادة الشعب الذي أعطى لنواب الإخوان خمس مقاعد البرلمان المصري.

وفسر حبيب للجزيرة نت تصريحات رئيس الوزراء ضد نواب الإخوان بأنها محاولة من قبل الحكومة لتصدير مشاكلها وإخفاقاتها إلى الإخوان وقال "إنه تصرف متوقع بعد كشف نواب الجماعة بالبرلمان إخفاقات الحكومة في حل المشكلات الحياتية التي يعانيها المواطن المصري اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا".

وذكر بما سماه فشلها في التعامل مع الأزمات الطارئة مثل كارثة العبارة وإنفلونزا الطيور علاوة على تجاوزاتها بحق القضاة والمتظاهرين وغيرها من القضايا.

وحذر نائب المرشد العام للإخوان من خطورة تنفيذ الحكومة المصرية لتهديدها بمنع نواب الجماعة من دخول انتخابات مجلس الشعب القادمة، مشددا على أن هذا التصعيد يعد انتهاكا صارخا لإرداة الشعب الذى أعطى أصواته لمعظم مرشحي الجماعة في الانتخابات الماضية، وأنه "أيا كانت محاولات المنع فسوف تبوء جميعها بالفشل ولا يصح في النهاية إلا الصحيح".

وكان المرشد العام للإخوان مهدي عاكف قد اعتبر تصريحات رئيس الوزراء بمثابة تراجع وعدم جدية من الحكومة حيال وعود الإصلاح السياسي -التي أطلقتها خلال الحملة الانتخابية للرئيس مبارك فى انتخابات الرئاسة الأخيرة- مشددا على أن جماعة الإخوان المسلمين تستمد شرعيتها من الشعب المصري، الذي أعطاها صوته في الانتخابات البرلمانية السابقة.

ورد عاكف في مؤتمر صحفي على من يتهمون الجماعة بأنها تنظيم غير شرعي بالقول "إن من يدعون ذلك أناس لا يملكون منطقا وينكرون واقعا ملموسا، بأن الجماعة تضرب بجذورها فى عمق تاريخ الشعب المصري".

وكان الدكتور أحمد نظيف رئيس الوزراء المصري قد كشف عن عزم حكومته منع نواب الإخوان المسلمين في مجلس الشعب من تكوين كتلة برلمانية خاصة بهم ملوحا بإمكانية منعهم من الترشح في الانتخابات البرلمانية المقبلة بدعوى تحايلهم على القانون وترشحهم كمستقلين في حين أنهم ينتمون إلى تيار سياسي محظور.

ويأتي الرفض الأخواني لتصريحات رئيس الحكومة خلال استضافة مصر لمنتدى الاقتصاد العالمي دافوس بشرم الشيخ مما فسره مراقبون بأنه رسالة إلى الخارج خاصة وأنها تزامنت مع الكشف عن زيارة جمال مبارك -نجل الرئيس المصري المثيرة للجدل- إلى البيت الأبيض، والذي حملته واشنطن رسالة بشأن قلق الإدارة الأميركية من تنامي نفوذ الإخوان السياسي في مصر بحسب وكالات الأنباء.
ــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة