تلميح أميركي لتجاهل خطة أولمرت خلال لقائه ببوش
آخر تحديث: 2006/5/24 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/24 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/26 هـ

تلميح أميركي لتجاهل خطة أولمرت خلال لقائه ببوش

جثمان السائق الأردني وصل إلى عمان والخطيب يشكك في كون قتله خطأ (الفرنسية)

ألمح المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت لن يحصل خلال لقائه الأول مع الرئيس الأميركي جورج بوش على دعم واشنطن لخطته القائمة على حشد التجمعات الاستيطانية وتحديد حدود إسرائيل بدون التفاوض مع الفلسطينيين.

وقال سنو إن لقاء بوش وأولمرت سيكون لقاء تعارف وأنه لا يتوقع شيئا رسميا خلاله مضيفا أنهما "سيبحثان بالتأكيد خارطة الطريق وسبل المضي إلى الأمام".

وبموجب خطة أولمرت يفترض أن تقوم إسرائيل بإجلاء عشرات الآلاف من المستوطنين عن الضفة الغربية من أجل ترسيم حدودها، على أن تبقي سيطرتها على عدة تجمعات استيطانية كبرى بالضفة.

وكان أولمرت قد كرر بعد لقائه وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس موقف سلفه أرييل شارون القائل بعدم وجود شريك فلسطيني وأمهل السلطة ما بين 6 و9 أشهر لإيجاده.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة عن أولمرت قوله إنه من دون  شريك فلسطيني لن يكون أمام إسرائيل سوى المبادرة إلى "خطة التجميع" التي تشمل إعادة تكتيل المستوطنات المتناثرة بالضفة.

وقال أولمرت لرايس إن إسرائيل ستبذل جهودا كبيرة للتمسك بخطة خارطة الطريق "لكن ثمة شكوكا حول ما إذا كانت حماس ستتغير". واعتبر أن ما أسماه "الفوضى" تسود السلطة الفلسطينية مما يصعب التقدم بموجب الخطة المذكورة.

أولمرت التقى رايس تمهيدا للقائه ببوش (الفرنسية)
تشكيل وتفعيل
في سياق آخر أعلن عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية جميل مجدلاوي أنه تم الاتفاق بين مؤسسة الرئاسة ورئيس الوزراء على إعادة تشكيل وتفعيل مجلس الأمن القومي برئاسة محمود عباس ومشاركة رئيس الحكومة ورؤساء الأجهزة الأمنية.

وجاءت تصريحات مجدلاوي بعد حضوره لقاء بين رئيس الحكومة إسماعيل هنية والقيادي في فتح روحي فتوح ممثلا للرئيس محمود عباس عقب أعمال العنف التي وقعت بغزة أمس. وأسفرت الاشتباكات بين أفراد من القوة الأمنية الخاصة التي شكلها وزير الداخلية وأفراد من الشرطة والأمن الوقائي بغزة عن مقتل سائق السفير الأردني خالد الردايدة.

وكشف المجدلاوي أنه تم الاتفاق خلال الاجتماع على أن يمارس وزير الداخلية صلاحياته وفقا للقانون ومتابعة الأمن الوطني وفقا لتوجيهات الرئيس السابقة لوزير الداخلية والأمن الوطني.

وبينما أعلن هنية اليوم تعليقا على الاشتباكات أن الحرب الأهلية الفلسطينية خط أحمر دعا وزير الخارجية الأردني عبد الإله الخطيب إلى "متابعة حيثيات" الحادث.

وأشار إلى وجود شريط تلفزيوني يظهر عملية الاعتداء على السائق الأردني الذي نقل جثمانه إلى عمان معربا عن أمله أن يكون الحادث "عاديا وغير مقصود".

من جهة أخرى دعا محمود عباس اليوم إلى إنجاح الحوار الوطني الفلسطيني المقرر الخميس المقبل بمشاركة الفصائل الفلسطينية وممثلي المجتمع المدني والمجلس التشريعي ورؤساء البلديات وشخصيات فلسطينية مستقلة.

وقال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري إن حركته ستذهب إلى الحوار الوطني وستسعى إلى إنجاحه و"نأمل أن يساهم الآخرون في توفير المناخات المناسبة لإنجاح الحوار".

اعتقالات
ميدانيا اعتقل جيش الاحتلال القائد العسكري لكتائب القسام في الضفة الغربية إبراهيم حامد في عملية نظمتها قوة إسرائيلية فجر اليوم قرب منزل للرئيس الفلسطيني بشمال رام الله.

هنية علق على اشتلباكات غزة قائلا إن الحرب الأهلية خط أحمر(الفرنسية)
وذكر مراسل الجزيرة في الضفة أن قوة إسرائيلية تضم عشرات من سيارات الجيب وجرافة اعتقلت حامد (41 عاما) بعد تفجير منزل كان يختبئ فيه بضاحية البالوع التابعة للبيرة شمال رام الله.

وقال إن اعتقال حامد المطلوب للإسرائيليين منذ عام 1998 في فيلا تواجه منزلا للرئيس الفلسطيني جاء بعد عمليات مطاردة من قوات الاحتلال جرت إحداها قبل عامين في إحدى ضواحي رام الله.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن عمليات البحث عن حامد الذي اعتبر مسؤولا عن مقتل 55 إسرائيليا تجري منذ ثماني سنوات.

وقال عقيد إسرائيلي شارك في عملية الاعتقال إن حماس ستجد صعوبة في العثور على شخص يمكن أن يحل محل حامد. وأضاف أن ما جعله مميزا هو براعته في إيجاد "طرق معقدة لمهاجمة الإسرائيليين".

من جهته اعتبر المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري أن الاعتقال لن يقلل من قدرات الحركة مضيفا أن حامد لن يكون أول أو آخر زعيم للمقاومة يقبض عليه أو يستشهد.

وبينما أشار شهود إلى أن فلسطينيا آخر اعتقل مع حامد أعلن جيش الاحتلال أنه اعتقل أيضا عضوين من الجهاد الإسلامي وخمسة نشطاء مشتبه فيهم من حركة فتح بمدينة بيت لحم.

وذكر مراسل الجزيرة أن حملة اعتقالات لنشطاء من فتح والجبهة الشعبية وحركة الجهاد الإسلامي نظمها جيش الاحتلال اليوم في مدن رام الله ونابلس والخليل.

المصدر : الجزيرة + وكالات