الحكومة الفلسطينية تنتظر تفاصيل قضية تدريب مفجري دهب
آخر تحديث: 2006/5/24 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/24 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/26 هـ

الحكومة الفلسطينية تنتظر تفاصيل قضية تدريب مفجري دهب

آثار أحد الانفجارات التي ضربت منتجع دهب المصري (الفرنسية-أرشيف)


قالت الحكومة الفلسطينية إنها مازالت في انتظار تفاصيل أكثر حول ما جاء في بيان وزارة الداخلية المصرية من أن منفذي هجمات منتجع دهب المصري تدربوا في غزة بمساعدة من وصفتهم بالأصوليين الفلسطينيين.
 
وشدد الناطق باسم الحكومة غازي حمد على أن المجتمع الفلسطيني يؤمن بالفكر الإسلامي الوسطي ويرفض كل ما من شأنه أن يمس أمن مصر.
 
جاء ذلك بعد أن أصدرت وزارة الداخلية المصرية بيانا يتحدث عن قيام أشخاص بتلقي تدريبات في قطاع غزة لتنفيذ هجماتهم على منتجع غزة بمساعدة فلسطينيين.
 
وأورد البيان أسماء فلسطينيين قال إنهم أمدوا عناصر في المجموعة بالمال وسهلوا دخولهم الأراضي الفلسطينية ودربوهم على الأسلحة وتصنيع المتفجرات.
 
وأشار البيان إلى أن قائد المجموعة نصر خميس أرسل بعض العناصر بينهم أحمد الكريمي ومحمد عبد العزيز ونافع عطا الله القرم، الذين نفذوا التفجيرات إلى غزة للتدرب على الأسلحة والمتفجرات.
 
كما جاء في البيان أن منير محارب وشقيقيه أيمن ويسري كانوا على اتصال بعناصر فلسطينية.

وكانت تفجيرات عدة قد وقعت في منتجع دهب في أبريل/نيسان الماضي، مما أسفر عن مقتل 23 شخصا على الأقل وجرح 90 آخرين.

في نفس السياق علم مراسل الجزيرة في القاهرة أن قوات الأمن المصرية عثرت على مخزن للأسلحة بوادي الريثان شمال سيناء، أثناء عملية تمشيط قامت بها بناءً على معلومات أدلى بها المتهمون بتفجيرات دهب والجورة.
 
كما تم العثور أيضا على سجل مدون به المناطق التي استهدفتها التفجيرات ومناطق سياحية أخرى يعتقد أنها كانت مستهدفة.
المصدر : الجزيرة + وكالات