استمرار العنف بالعراق وعشرة مرشحين للحقائب الأمنية
آخر تحديث: 2006/5/23 الساعة 15:36 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/23 الساعة 15:36 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/25 هـ

استمرار العنف بالعراق وعشرة مرشحين للحقائب الأمنية

بقايا حطام سيارة مفخخة في سوق ببغداد(رويترز)

تواصلت أعمال العنف والتفجير في أنحاء مختلفة من العراق لتخلف 14 قتيلا وعددا آخر من الجرحى.

 

فقد قتل خمسة أشخاص وأصيب خمسة آخرون بانفجار سيارة مفخخة استهدفت دورية لحفظ النظام تابعة لوزارة الداخلية في منطقة بغداد الجديدة جنوب شرق العاصمة. وفي بغداد أيضا اغتال مسلحون مجهولون علي حسين علي وهو أستاذ جامعي وشخص آخر يعمل في وزارة الصناعة.

 

وفي الغزالية غرب العاصمة قتل مجهولون العميد الركن الطيار صباح الجنابي. واتهم شقيقه مليشيا "جيش المهدي" بالوقوف وراء اغتيال شقيقه وابن شقيقته وخطف ثالث من مستشفى النور بحي الشعلة. وكان العميد الجنابي شارك بقصف جزيرة خرج الإيرانية أثناء الحرب العراقية الإيرانية.

 

الجنرال ناظم العبيدي يعالج من إصابة قاتلة في كركوك (الفرنسية)
وفي بلد شمال بغداد أصيب جنديان عراقيان بجروح في انفجار عبوة ناسفة بدوريتهم جنوب المدينة. كما اغتال مسلحون مجهولون مساء أمس عقيدا من الشرطة العراقية وأصابوا شقيقه بجروح في هجوم شمال سامراء.

 

وفي بعقوبة شمال شرق بغداد قتل ثلاثة أشخاص وأصيب سبعة في هجوم مسلح. وفي المدائن جنوب بغداد قتل صالح مهدي  جابر العضو بالمجلس البلدي لمنطقة المدائن مساء أمس أمام منزله.

 

وفي عين التمر جنوب العاصمة عثرت الشرطة العراقية على أربع جثث موثوقة الأيدي معصوبة الأعين عليها آثار رصاص. وفي النجف سقطت أربع قذائف هاون في مناطق مختلفة بالمدينة ما أدى لإصابة اثنين في وقت متأخر مساء أمس.

 

كما انفجرت عبوة ناسفة بعربة همفي أميركية في منطقة الدورة جنوب بغداد, وأدى تبادل إطلاق النار الذي اندلع بعدها في إصابة امرأة وطفل. وفي الموصل شمال العراق هاجم مجهولون حافلة صغيرة فقتلوا أربعة وأصابوا آخر.

 

التطورات السياسية

المالكي وعد بسرعة حسم وزارتي الداخلية والدفاع (الفرنسية)
وعلى صعيد الوضع السياسي أكد مصدر قريب من المشاورات الجارية بين الكتل البرلمانية  أن عشرة مرشحين برزت أسماؤهم أمام رئيس الوزراء نوري المالكي لشغل وزارات الدفاع والداخلية والأمن الوطني الشاغرة.

 

وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن أبرز مرشحي الداخلية هم نصر العامري, وهو لواء سابق في الجيش العراقي, وجواد البولاني من المجلس السياسي الشيعي وعقيل الطريفي الذي يشغل منصب المفتش العام بوزارة الداخلية إضافة إلى موفق الربيعي مستشار الأمن القومي الحالي.

 

أما المرشحون لشغل منصب وزير الدفاع, حسب المصدر نفسه, فهم براء نجيب الربيعي وهو لواء سابق بالجيش وثامر سلطان التكريتي وهو أيضا لواء سابق بالجيش سجن إبان العهد السابق, فضلا عن عبد الأمير عبيس وحاجم الحسني.

 

وأوضح المصدر أن هناك مرشحين لشغل منصب وزير الدولة لشؤون الأمن الوطني هما قاسم داود -عضو لائحة الائتلاف الشيعية عن كتلة المستقلون- ومرشح آخر لم يذكر اسمه.

 

ويتولى المالكي حاليا منصب وزير الداخلية بالوكالة بينما يتولى سلام الزوبعي نائب رئيس الوزراء منصب وزير الدفاع بالوكالة فيما يتولى نائب رئيس الوزراء برهم صالح, وهو كردي, منصب وزير الدولة لشؤون الأمن الوطني بالوكالة.

 

المصدر نفسه أكد أن المالكي "يجري اتصالات مع التحالف الكردستاني وجبهة التوافق والقائمة الوطنية العراقية بزعامة



رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي للوصول إلى اتفاق حول المرشحين الذين سيتولون زمام هذه الوزارات الأمنية الثلاث.

المصدر : وكالات