الاشتباكات المسلحة تسببت في مقتل شخص وإصابة تسعة آخرين (الفرنسية)

أصدر الرئيس الفلسطيني تعليمات بتشكيل لجنة تحقيق فورية في مقتل موظف السفارة الأردنية في غزة خلال اشتباكات مسلحة بين القوة الأمنية الخاصة ومسلحين مجهولين أسفرت أيضا عن إصابة تسعة.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن الرئيس محمود عباس أنه طالب باتخاذ الإجراءات القانونية بحق المتسببين في الحادث الذي أدى إلى مقتل الأردني خالد الردايدة (55 عاما).

كما قدم الرئيس الفلسطيني تعازيه للأردن ملكا وحكومة وشعبا، وإلى عائلة الردايدة.

واستنكرت حركتا فتح وحماس الحادث وأكدتا خلال اجتماع لهما برعاية مصرية حرمة الدم الفلسطيني.

وقال العضو في حركة حماس نزار ريان في حديث للجزيرة إن الطرفين اتفقا على تشكيل لجنة تقصي حقائق.

كما طالبت الحركتان الرئاسة والحكومة الفلسطينيتن بالعمل على إنهاء كافة عوامل التوتر في الشارع الفلسطيني.

عناصر مشبوهة
وحمل المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري مجموعة وصفها بالـ"مشبوهة" مسؤولية الأحداث، مشيرا إلى أن مجموعة قامت بإطلاق النار تجاه عناصر من قوة المساندة المشكلة من وزارة الداخلية. وأضاف أن هذه الأطراف لا تريد للحكومة النجاح وتقوم بتحريك مجموعات مسلحة لإطلاق النار ثم تفر من المكان.

ولكن المتحدث باسم فتح عبد الحكيم عوض قال إن هذه الرواية "عارية عن الصحة"، مؤكدا أن سيارة تابعة لجهاز الأمن الوقائي تعرضت لإطلاق النار من قبل أفراد القوة الخاصة، بهدف تفجير الوضع وإفشال الحوار الوطني المتوقع عقده بعد أيام.

القوات التي نشرتها وزارة الداخلية لمساندة القوى الأمنية (الفرنسية)

وكان عباس أعلن أن حوارا فلسطينيا سيبدأ الخميس المقبل تحت رعايته لوقف المواجهات بين حركتي فتح وحماس.

ووصف متحدث آخر باسم فتح هو توفيق أبو خوصة الحوادث بأنها "جرائم باتت تتكرر يوميا بسبب استمرار المليشيات المسلحة"، في إشارة إلى القوة الأمنية الخاصة.

مساعدات غربية
على صعيد آخر قال مسؤول في الاتحاد الأوروبي إن المفوضية الأوروبية تضع خطة لتقديم عشرات الملايين من الدولار لاستمرار العمل في الوزارات الفلسطينية ودفع رواتب العاملين لمنع انهيار الخدمات الضرورية.

وشدد المسؤول على أن الاقتراحات تعتمد على تأييد الولايات المتحدة لضمان مشاركة المؤسسات المانحة دون خطر مواجهة عقوبات أميركية.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه أن دول الاتحاد ستناقش الاقتراحات في بروكسل الثلاثاء، كما تناقشها دول مانحة أخرى ومؤسسات مالية دولية بذات المدينة الأربعاء.

المصدر : الجزيرة + وكالات