أحمد نظيف (يمين) مع رجب أردوغان شاركا مع مسؤولين آخرين كبار بندوة الحوار (الفرنسية) 

هيمنت قضايا الإصلاح والديمقراطية في الشرق الأوسط على مناقشات المنتدى الاقتصادي العالمي بمنتجع شرم الشيخ المصري. وتناولت جلسات العمل والندوات علاقة التنمية السياسية والاقتصادية باستقرار أوضاع المنطقة، وإنهاء بؤر التوتر بها.

ورغم وعود القاهرة بمواصلة مسيرة الإصلاح، أدان روبرت زوليك مساعد وزيرة الخارجية الأميركية قمع السلطات المصرية لتظاهرات المعارضة. وقال في تصريحات للصحفيين على هامش المنتدى إن هذه الممارسات "سيئة" وتمثل أخطاء تتعارض مع رغبة الحكومة في الإصلاح.

وأشاد زوليك بناشطي المعارضة الذين كثفوا التظاهرات الأسبوعين الماضيين تضامنا مع قضاة مصر، مؤكدا أن بلاده تشجع رغبة هؤلاء في الحصول على حقوقهم السياسية.

من جهته أكد رئيس الوزراء المصري انفتاح حكومته على الحوار مع كافة فئات المجتمع من أجل التقدم على طريق الإصلاح بمختلف جوانبه. وفي مداخلته أمام ندوة تعزيز الحوار وتوسيع التعاون، استعرض أحمد نظيف ما حققته مصر في مسيرة الإصلاح العام بتنظيم أول انتخابات رئاسية تعددية مباشرة العام الماضي.

وشارك في الندوة رؤساء حكومات تركيا رجب طيب أردوغان وماليزيا عبد الله أحمد بدوى ولبنان فؤاد السنيورة.

الإخوان يرفضون
وقد احتجت جماعة الإخوان المسلمين في مصر على تصريحات نظيف على هامش المنتدى، والتي قال فيها إن حكومة بلاده لا تريد تحول الإخوان إلى تكتل نيابي عبر ترشحهم كمستقلين.

ويحتل الإخوان حاليا 88 مقعدا بمجلس الشعب (البرلمان) واعتبر محمد حبيب نائب المرشد العام للجماعة أن تصريحات نظيف تشير إلى أن الحكومة ليس لديها رغبة حقيقية أو نية جادة في الإصلاح.

من جهة أخرى أعرب المرشد العام للجماعة محمد مهدي عاكف في بيان، عن الأسف لعدم دعوة الإخوان للمشاركة في المنتدى.

ندوة الاتجار بالبشر حذرت من خطورة الظاهرة (الفرنسية)
الاتجار بالبشر
وخصص المنتدى أيضا حلقة نقاش حول الاتجار في البشر، وأكدت سوزان عقيلة الرئيس المصري حسني مبارك في كلمتها أمام المشاركين، على أن هناك مليونى شخص تقريبا معظمهم من النساء والأطفال يتعرضون للاتجار بهم سنويا لتحقيق أرباح قدرها 32 مليار دولار.

وحذرت من أن المتورطين في هذه الأنشطة يستغلون طموحات الفقراء لحياة أفضل، والجوانب الإيجابية للعولمة لتوسيع نطاق أنشطتهم. ودعت سوزان لتكثيف التعاون الدولي لمواجهة هذه الظاهرة مؤكدة أن المسؤولية هنا جماعية.

جائزة
وعلى هامش المنتدى سلم نظيف جائزة أفضل رجل أعمال يسهم في خدمة المجتمع إلى مديرة مشروع تنمية المجتمع بمصر ليلى إسكندر. وتخصص مؤسسة  شواب  المنبثقة عن المنتدى الاقتصادي العالمي هذه الجائزة لرجال الأعمال بعدد من دول العالم الذين يسهمون في العمل الاجتماعي، وتحسين الأوضاع المعيشية والخدمية لمختلف فئات المجتمع.

وأرجعت هيلا شواب عضو المؤسسة اختيار ليلى إسكندر لكونها أسهمت بجهد كبير فى تنمية المجتمع المحلى، وساعدت في إقامة مشروعات صغيرة ووضع برامج لمعالجة النفايات بالمناطق الريفية والحضرية.

المصدر : وكالات